خبير أمني سعودي يدعو لفتح سوق العمل أمام الفلسطينيين

قال الخبير الأمني والاستراتيجي السعودي فهد الشليمي، إن الشعب الفلسطيني بعد التراجع الكبير الذي لحق بقضيته بسبب أحداث الثورات العربية والحصار الإسرائيلي عليه يحتاج إلى دعم كبير في كافة المجالات ومناحي الحياة وتحسين

قال الخبير الأمني والاستراتيجي السعودي فهد الشليمي، إن الشعب الفلسطيني بعد التراجع الكبير الذي لحق بقضيته بسبب أحداث الثورات العربية والحصار الإسرائيلي عليه يحتاج إلى دعم كبير في كافة المجالات ومناحي الحياة وتحسين البيئة المحيطة به قدر المستطاع.

وأوضح الشليمي في برنامجه "شاهد على الحدث" الذي يعرض على قناة الإخبارية السعودية، أن المطلوب لدعم الشعب الفلسطيني قائم بالأساس على تشجيع الصادرات الفلسطينية للخليج وفتح مكاتب تجاريه لدعم اقتصادهم والشراكة معهم.

وأضاف "من الضروري على الحكومة السعودية دعم سكان القدس والضفة الغربية وغزة وخلق فرص عمل إستثمارية، حيث يوجد 155 ألف شاب عاطل عن العمل في الضفة الغربية و 209 ألف شاب في غزة".

وأكد أن الحكومة السعودية قادرة على الاستفادة من قدرات وخبرات العامل الفلسطيني، مشيراً إلى أن السعودية مليئة بالجنسيات التي لا تستفيد منها.

ويرى أن المرأة الفلسطينية لا تلقى اهتمام كبير حيث تصل نسبة مشاريع المرأة الفلسطينية إلى 17% فقط، لذلك يجب الاهتمام بمشاريعها ودعمهما.

ودعا إلى ضرورة اهتمام الحكومة السعودية بقطاع السياحة في فلسطين وإيجاد طريقة ومناقشة خطة مدروسة مع السلطة الفلسطينية لتشجيع وتنمية السياحة.

المصدر: الوطنية

الملخص:

قال الخبير الأمني والاستراتيجي السعودي فهد الشليمي، إن الشعب الفلسطيني بعد التراجع الكبير الذي لحق بقضيته بسبب أحداث الثورات العربية والحصار الإسرائيلي عليه يحتاج إلى دعم كبير في كافة المجالات ومناحي الحياة وتحسين

أخبار ذات صلة