الرئيس: قرار مجلس الأمن يمهد لنجاح المؤتمر الدولي للسلام

هنأ رئيس دولة فلسطين محمود عباس، أبناء شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية، وجميع الأصدقاء في العالم، بحصول دولة فلسطين على قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2334 الخاص بالاستيطان. وأكد الرئيس خلال اجتماع اللجنة المركزية لحركة "فتح

هنأ رئيس دولة فلسطين محمود عباس، أبناء شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية، وجميع الأصدقاء في العالم، بحصول دولة فلسطين على قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2334 الخاص بالاستيطان.

وأكد الرئيس خلال اجتماع اللجنة المركزية لحركة "فتح"، مساء الإثنين، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله إن "القرار الذي جاء بعد 36 عامًا من الاعتراضات، ولأول مرة يأتي ليؤكد على مرجعيات وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، وليثبت رفض العالم للاستيطان باعتباره غير شرعي على كامل الأرض الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967 بما فيها القدس الشرقية".

وأضاف "نحن نعتقد أن هذا القرار أصبح واضحا لإسرائيل بضرورة الامتثال لقرارات الشرعية الدولية، بما فيها التمييز في المعاملات بين إسرائيل والأرض المحتلة عام 1967".

وتابع الرئيس أن "القرار كان واضحا، فهو يثبت الأسس التي من الممكن البناء عليها مستقبلا من أجل البدء بمفاوضات جادة لإنهاء الاحتلال على أساس مرجعيات وقرارات الشرعية الدولية.

وأكد أن القرار يمهد الطريق لنجاح المؤتمر الدولي للسلام الذي تدعو إليه فرنسا في منتصف الشهر المقبل، ونأمل أن يخرج المؤتمر بآلية دولية وجدول زمني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي.



36_24_19_26_12_20161

24_23_19_26_12_20161

المصدر: الوطنية

الملخص:

هنأ رئيس دولة فلسطين محمود عباس، أبناء شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية، وجميع الأصدقاء في العالم، بحصول دولة فلسطين على قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2334 الخاص بالاستيطان. وأكد الرئيس خلال اجتماع اللجنة المركزية لحركة "فتح

أخبار ذات صلة