اعتقال خلية لـ"حماس" في نابلس خططت لعمليات استشهادية

تاريخ النشر : أخر تحديث : 2017-10-08 12:06:36

اعتقال خلية لـحماس في نابلس خططت لعمليات استشهادية

سمحت الرقابة الإسرائيلية مساء الخميس بنشر تفاصيل ما زعمت أنه اكتشاف خلية عسكرية كبيرة لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة؛ كانت على مقربة من تنفيذ عمليات استشهادية داخل "إسرائيل".

سمحت الرقابة الإسرائيلية مساء الخميس بنشر تفاصيل ما زعمت أنه اكتشاف خلية عسكرية كبيرة لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة؛ كانت على مقربة من تنفيذ عمليات استشهادية داخل "إسرائيل".

وقال موقع 0404 الإسرائيلي المقرب من جيش الاحتلال إنه قوات الاحتلال اعتقلت أكثر من 20 ناشطًا من حماس غالبيتهم من المحررين السابقين.

وأشار الموقع إلى أن من يقود الخلية "مؤيد شراب" وهو ناشط حمساوي من قرية عورتا قرب مدينة نابلس.

وزعم الموقع أن الخلية تمتلك أسلحة، وصنعت 7 كغم من متفجرات "TATP" بمختبر للمتفجرات بنابلس، وادعت أنه تم تحضير عبوات من هذه المتفجرات تمهيدًا للقيام بعمليات تفجيرية.

ونقل عن ضابط كبير في الشاباك قوله إن: "الخلية تعتبر من الخلايا المنظمة والهرمية ولو لم يتم اعتقال أعضائها لتم تنفيذ عمليات قاسية، حيث كانت الخلية على جاهزية عالية وكانت في طريقها لتنفيذ عمليات تفجيرية" على حد ادعائه.

ووجهت مخابرات الاحتلال الاتهامات إلى حركة حماس وجناحها العسكري كتائب الشهيد عز الدين القسام بالمسؤولية عن عدة عمليات مسلحة خلال انتفاضة الأقصى التي اندلعت في بداية أكتوبر 2015.

أسماء الخلية:

مؤيد شراب / عورتا

احمد محمد / تلفيت

علاء سلام / بلاطة

ابراهيم بزار / سردا

شريف شراب / عورتا

اسامة سلام / بلاطة

جبر عويس / بلاطة

عبد الرحمن صالح / عين بيت الماء

عمرو ريحان / تل - نابلس

عبد الخالق معطان / برقا

محمد حج محمد/ تلفيت

احمد حج محمد / تلفيت

بلال العملة / قبلان

خالد حوشية

محمد سلام / بلاطة

هزاع لولح/ عورتا



12

1

المصدر: 0404

الملخص:
سمحت الرقابة الإسرائيلية مساء الخميس بنشر تفاصيل ما زعمت أنه اكتشاف خلية عسكرية كبيرة لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة؛ كانت على مقربة من تنفيذ عمليات استشهادية داخل "إسرائيل".

سمحت الرقابة الإسرائيلية مساء الخميس بنشر تفاصيل ما زعمت أنه اكتشاف خلية عسكرية كبيرة لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة؛ كانت على مقربة من تنفيذ عمليات استشهادية داخل "إسرائيل".

أخبار ذات صلة