بحر يدعو برلمانيين عرب لزيارة غزة

بعث النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي أحمد بحر اليوم الخميس، رسالتين منفصلتين لرئيسي البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي ومجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم.

وأطلع بحر الرئيسين على الهجمة الإسرائيلية الشرسة في الأراضي الفلسطينية وإقدام الكنيست الإسرائيلي على إصدار عدة قرارات منها التشريعات العنصرية التي عمدت إلى شرعنة التهويد والاستيطان ومصادر الأراضي الفلسطينية ومحاربة أبناء الشعب الفلسطيني في حرياتهم ومعتقداتهم الدينية.

وطالب بحر السلمي بوضع القضية الفلسطينية على رأس أجندة البرلمان العربي خلال المرحلة المقبلة، والدفع باتجاه تحشيد كل الطاقات البرلمانية العربية من أجل فضح ومواجهة الإرهاب والمخططات الإسرائيلية على الأرض الفلسطينية وفضح وتعرية التشريعات العنصرية والعمل على رفع الحصار عن قطاع غزة.

كما حث الاتحادات البرلمانية الدولية للضغط على الاحتلال والتصدي لإرهابه البشع وسياساته الإجرامية ومخططاته العنصرية".

وناشد البرلمان العربي لتقديم ما يستطيع من دعم وإسناد للشعب الفلسطيني وقضيته ، داعياً رئيس البرلمان لزيارة المجلس التشريعي في مقره بقطاع غزة ليطلع على أشكال المعاناة.

وفي الرسالة الثانية، هنأ بحر رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم في فوزه برئاسة المجلس، مناشدًا اياه ببذل أقصى الجهود من أجل الدفاع عن القضية الفلسطينية، وتوظيف الجهد البرلماني الكويتي لتعرية وفضح مخططات الاحتلال إقليميًا ودوليًا، بالإضافة للتنسيق مع البرلمانات العربية والإسلامية والدولية والاتحادات البرلمانية الإقليمية والدولية من أجل بلورة حملة ضاغطة على الاحتلال الإسرائيلي تستهدف وقف إرهابه البشع ضد الشعب الفلسطيني، بحسب بحر.

وناشد في برقيته "للغانم" بأن يتدخل عاجلاً من أجل رفع الحصار عن قطاع غزة تنفيذًا لقرارات الجامعة العربية، ودعاه لزيارة غزة في أول زيارة خارجية له.

المصدر: الوطنية

الملخص:

أخبار ذات صلة