الديمقراطية ترد على الشعبية وتدافع عن السفير المذبوح

قال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية زياد جرغون، إن استمرار بعض قيادات الجبهة الشعبية التطاول على الرفيق السفير أحمد المذبوح أحد قيادات الجبهة الديمقراطية،" هو عمل يدخل في سياق ما وصفه تخريب العلاقات بين

قال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية زياد جرغون، إن استمرار بعض قيادات الجبهة الشعبية التطاول على الرفيق السفير أحمد المذبوح أحد قيادات الجبهة الديمقراطية،" هو عمل يدخل في سياق ما وصفه تخريب العلاقات بين فصائل العمل الوطني".

وأضاف جرغون في بيان وصل "الوطنية" نسخة عنه الإثنين:" أن نتائج التحقيق في اغتيال الشهيد عمر النايف أصبحت لدى قيادة الجبهة الشعبية سواء في دمشق أو في بيروت".

ودعا رفاق الشعبية إلى ما أسماه العقلانية والتوقف عن كيل الاتهامات الباطلة والزائفة بحق السفير الرفيق أحمد المذبوح"، وفق تعبيره.

وتابع:" أن  تبرئة الشعبية للاحتلال الإسرائيلي الذي يواصل جرائمه اليومية بحق شعبنا الفلسطيني، وله المصلحة الأولى في خلق الانقسامات بين فصائل المقاومة الفلسطينية، واغتال الآلاف من أبناء شعبنا ومناضليه وفي مقدمتهم الرئيس أبو عمار وأحمد ياسين وخالد نزال وأبو علي مصطفى وفتحي الشقاقي وجهاد جبريل وغيرهم".

كما دعا القيادي جرغون الجميع إلى قراءة نتائج التحقيق في اغتيال النايف التي توصلت لها اللجان المشكلة من قبل م.ت.ف والمشارك بها الرفاق في الجبهة الشعبية، أو من قبل السلطات البلغارية .

المصدر: الوطنية

الملخص:

قال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية زياد جرغون، إن استمرار بعض قيادات الجبهة الشعبية التطاول على الرفيق السفير أحمد المذبوح أحد قيادات الجبهة الديمقراطية،" هو عمل يدخل في سياق ما وصفه تخريب العلاقات بين

أخبار ذات صلة