الجيش الحر يستعد لاقتحام مدينة الباب

أعلنت مصادر في الجيش السوري الحر أمس، بدء اقتحام مدينة الباب في ريف حلب الشرقي، شمالي سوريا، بالتزامن مع قصف تركي مركز على مواقع تنظيم "داعش" في المدينة.

أعلنت مصادر في الجيش السوري الحر أمس، بدء اقتحام مدينة الباب في ريف حلب الشرقي، شمالي سوريا، بالتزامن مع قصف تركي مركز على مواقع تنظيم "داعش" في المدينة.

وكانت الفصائل السورية المسلحة المشاركة ضمن عملية "درع الفرات" التي تقودها تركيا، قد سيطرت على قريتين عند المدخل الغربي لمدينة الباب، إثر انسحاب مسلحي "داعش" منهما دون مقاومة، بحسب قناة  سكاي نيوز.

وفي وقت سابق، أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أن مقاتلي المعارضة السورية المدعومين من أنقرة، ضيقوا الخناق على المدينة الخاضعة لسيطرة تنظيم "داعش"، الجمعة، بمساعدة دبابات وطائرات تركية.

وتمثل مدينة الباب أهمية استراتيجية لتركيا، بالنظر إلى محاولة قوات كردية انتزاعها من قبضة "داعش".

والخميس قالت وسائل إعلام رسمية تركية إن أنقرة أرسلت 300 من أفراد القوات الخاصة إلى شمالي سوريا، لتعزيز عملية "درع الفرات" التي شنتها قبل أشهر لطرد "داعش" والمسلحين الأكراد من المنطقة المحاذية لحدودها.

المصدر: سكاي نيوز

الملخص:

أعلنت مصادر في الجيش السوري الحر أمس، بدء اقتحام مدينة الباب في ريف حلب الشرقي، شمالي سوريا، بالتزامن مع قصف تركي مركز على مواقع تنظيم "داعش" في المدينة.

أخبار ذات صلة