فيتو روسي صيني جديد ضد الهدنة في حلب

استخدمت الصين وروسيا حق الفيتو ضد مشروع قانون في مجلس الأمن الدولي يطالب بهدنة مدتها 7 أيام في حلب. وعارضت فنزويلا مشروع القرار الذي قدمته إسبانيا ومصر ونيوزيل

استخدمت الصين وروسيا حق الفيتو ضد مشروع قانون في مجلس الأمن الدولي يطالب بهدنة مدتها 7 أيام في حلب.

وعارضت فنزويلا مشروع القرار الذي قدمته إسبانيا ومصر ونيوزيلندا، في حين امتنعت أنغولا عن التصويت، وأيدت 11 دولة أخرى القرار.

يذكر أن هذه المرة السادسة التي تستخدم فيها روسيا الفيتو حول سوريا، منذ بدء النزاع في مارس 2011، والمرة الخامسة بالنسبة للصين.

وكانت روسيا قد أعربت عن تحفظات قوية حيال النص الذي خضع لمفاوضات استمرت أسابيع، وحاولت في اللحظة الأخيرة الحصول على تأجيل التصويت حتى الثلاثاء على الأقل، لكن بعد مشاورات قررت الدول التي قدمت النص بدعم من واشنطن ولندن وباريس المضي قدماً.

وأعلن مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، أنه "لا يمكن لروسيا أن تدعم مشروع القرار بشأن حلب بصيغته الحالية"، لافتاً إلى أن "الموافقة على مشروع القرار تضر بالوضع الإنساني في حلب".

وذكر تشوركين أن "التصويت على مشروع القرار يعد مخالفة إجرائية"، مضيفاً "كنا نتوقع تحديد جدول زمني وممرات لانسحاب المقاتلين من شرق حلب".

وأشار إلى أن "مشروع القرار لا يشير لانسحاب المسلحين من شرق حلب"، معتبراً أن مقاتلي المعارضة السورية استغلوا في السابق وقف النار لتعزيز مواقعهم".

المصدر: وكالات

الملخص:

استخدمت الصين وروسيا حق الفيتو ضد مشروع قانون في مجلس الأمن الدولي يطالب بهدنة مدتها 7 أيام في حلب. وعارضت فنزويلا مشروع القرار الذي قدمته إسبانيا ومصر ونيوزيل

أخبار ذات صلة