دفن رماد كاسترو بعيدا عن التغطية التلفزيونية

ذكر الموقع الإلكتروني لراديو ريلوغ، الذي تديره الدولة في كوبا، أن رماد فيدل كاسترو دفن، الأحد، في مراسم خاصة بمقبرة سانتا إفيجينيا بمدينة سانتياغو بشرق البلاد.

ذكر الموقع الإلكتروني لراديو ريلوغ، الذي تديره الدولة في كوبا، أن رماد فيدل كاسترو دفن، الأحد، في مراسم خاصة بمقبرة سانتا إفيجينيا بمدينة سانتياغو بشرق البلاد.

وكان من المقرر إذاعة المراسم عبر شاشات التلفزيون لكن المسؤولين الكوبيين أعلنوا قبل بضع ساعات من موعد بثها في السابعة صباحا (12:00 بتوقيت جرينتش) أنها ستكون مراسم خاصة وقطعوا التغطية التلفزيونية للحدث.

وكان زعيم الثورة توفي في 25 نوفمبر عن 90 عاما.

من جهة أخرى، فاجأ راؤول كاسترو، الذي تولى السلطة في 2006، الكوبيين بالإعلان عن عزمه على تقديم مشروع قانون إلى الجمعية الوطنية يقضي بعدم إطلاق اسمه على أي موقع أو شارع في الجزيرة.

وقال إن "فيدل أصر حتى الساعات الأخيرة من حياته على ألا يطلق اسمه و صورته على مؤسسات أو ساحات أو مواقع عامة أخرى"، كما طلب "ألا تبنى له نصب أو تماثيل وغيرها من أشكال التكريم".

المصدر: سكاي نيوز

الملخص:

ذكر الموقع الإلكتروني لراديو ريلوغ، الذي تديره الدولة في كوبا، أن رماد فيدل كاسترو دفن، الأحد، في مراسم خاصة بمقبرة سانتا إفيجينيا بمدينة سانتياغو بشرق البلاد.

أخبار ذات صلة