روسيا تغضب و تستعد لتجارب أوكرانيا الصاروخية

قررت أوكرانيا إجراء تجارب صاروخية على مدار يومين، في خطوة أثارت غضب روسيا، ودفعتها لوضع قوات الدفاع الجوي التابعة لها في حالة تأهب قصوى على شبه جزيرة القرم التي ضمتها إليها من أوكرانيا.

قررت أوكرانيا إجراء تجارب صاروخية على مدار يومين، في خطوة أثارت غضب روسيا، ودفعتها لوضع قوات الدفاع الجوي التابعة لها في حالة تأهب قصوى على شبه جزيرة القرم التي ضمتها إليها من أوكرانيا.

وبحسب قناة "سكاي نيوز" فإن الخلاف أحدث تصعيد في التوتر بين الدولتين اللتين كانتا حليفتين ذات يوم، ثم انهارت علاقاتهما في 2014 ، بعد أن سيطرت روسيا على القرم وأيدت الانفصاليين الموالين لها، الذين يقاتلون في شرق أوكرانيا.

وترى أوكرانيا أن التجارب التي ستجريها في منطقة "خيرسون" الجنوبية الواقعة على الحدود مع القرم، تجارب مشروعة تتم في إطار الالتزامات والمعاهدات الدولية.

من جهة ثانية، قال سكرتير مجلس الأمن والدفاع الوطني في أوكرانيا "أوليكسندر تورشينوف" أمس: سنواصل تعزيز القدرات الدفاعية لبلدنا ونواصل التجارب الصاروخية والتدريب".

وتتهم وزارة الدفاع الروسية أوكرانيا بالسعي لخلق "وضع متوتر"، فيما ذكرت وسائل الإعلام الروسية أن موسكو وضعت قواتها في القرم في حالة تأهب قصوى ردا على ذلك.

المصدر: وكالات

الملخص:

قررت أوكرانيا إجراء تجارب صاروخية على مدار يومين، في خطوة أثارت غضب روسيا، ودفعتها لوضع قوات الدفاع الجوي التابعة لها في حالة تأهب قصوى على شبه جزيرة القرم التي ضمتها إليها من أوكرانيا.

أخبار ذات صلة