وفاة التوأمين السياميين اللذين ولدا في غزة

توفي مساء أمس الأحد التوأمان السياميان الملتصقان اللذان ولدا في مدينة غزة قبل عدة أيام داخل مجمع الشفاء الطبي. وأكدت وزارة الصحة في غزة أن هذين التوأمين المتأنثين لأول مرة منذ سنوات، يشتركان بكامل أعضاء الجسم عدا الرأس والقل

توفي مساء أمس الأحد التوأمان السياميان الملتصقان اللذان ولدا في مدينة غزة قبل عدة أيام داخل مجمع الشفاء الطبي.

وأكدت وزارة الصحة في غزة أن هذين التوأمين المتأنثين لأول مرة منذ سنوات، يشتركان بكامل أعضاء الجسم عدا الرأس والقلب والرئتين فيما يشتركان بالقدمين واليدين.

وحاولت وزارة الصحة خلال الأيام الماضية الحفاظ على حياة التوأمين.

والتوائم الملتصقة الملقبة بالتوائم السيامية هم توأم متماثل ارتبطت أجسادهم في الرحم، وهي ظاهرة نادرة، إذ يقدر حدوثها من ١ لكل ٥٠٠٠٠ ولادة إلى ١ لكل ١٠٠٠٠٠ ولادة، مع وجود نسبة أعلى نوعاً ما في جنوب غرب آسيا وإفريقيا.

ويموت ما يقارب نصف التوائم السيامية في الرحم قبل الولادة والجزء الآخر منهم يولد مع تشوهات تُصعّب العيش. معدل البقاء على قيد الحياة عند التوائم السيامية حوالي ٢٥٪. التوائم السيامية الإناث أكثر من الذكور بنسبة ٣:١. لا يحدث الالتصاق لأكثر من جسدين في حالة حمل الثلاث أجنة أو الأربع أجنة. يكون دائماً التوأمين الملتصقين متشابهين ولهما نفس الجنس إما ذكرين أو انثيين.

المصدر: الوطنية

الملخص:

توفي مساء أمس الأحد التوأمان السياميان الملتصقان اللذان ولدا في مدينة غزة قبل عدة أيام داخل مجمع الشفاء الطبي. وأكدت وزارة الصحة في غزة أن هذين التوأمين المتأنثين لأول مرة منذ سنوات، يشتركان بكامل أعضاء الجسم عدا الرأس والقل

أخبار ذات صلة