النظام السوري يسيطر على أحياء شرق حلب

أفادت مصادر في المعارضة السورية المسلحة داخل حلب بأن قوات النظام ومليشيات موالية لها سيطرت على أحياء هنانو وجبل بدرو والإنذارات شرقي المدينة.

أفادت مصادر في المعارضة السورية المسلحة داخل حلب بأن قوات النظام ومليشيات موالية لها سيطرت على أحياء هنانو وجبل بدرو والإنذارات شرقي المدينة.

وأضافت أن الاشتباكات تتركز في أطراف حي الصاخور، حيث تسعى قوات النظام لتقطيع أوصال المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في حلب.

وقالت المصادر إن النظام يعتمد في هذه المعركة على مليشيات إيرانية وعراقية، وإن ضباطا روسا هم من يديرون المعركة في حلب حاليا.

وأكدت مصادر صحافية أن الأحياء المحاصرة شرقي المدينة شهدت قصفا عنيفا لقوات النظام، مما أسقط قتلى وعشرات الجرحى. وأضاف أن القصف تركز في أحياء الحيدرية والهلك وبعيدين والإنذارات والشيخ فارس والصاخور.

وذكرت وكالة الأناضول أن قوات المعارضة انسحبت من خمسة أحياء في المنطقة الشرقية بعد ثلاثة أيام من الاشتباكات العنيفة مع مليشيا "لواء القدس" المدعومة من النظام وإيران، وأضافت أن المليشيات المسلحة دخلت هذه الأحياء بعد خروج المعارضة منها.

وتأتي سيطرة قوات النظام على عدد من أحياء شرقي حلب في إطار هجوم بدأته منتصف الشهر الحالي لاستعادة الأحياء الشرقية وتضييق الخناق على مقاتلي الفصائل المعارضة.

في المقابل، قال الإعلام الحربي التابع للنظام السوري إن قوات النظام ومليشيات داعمة لها سيطرت على كامل حي الصاخور شرقي حلب، إضافة إلى حي الإنذارات. وقالت وكالة سانا الرسمية إن جيش النظام سيطر على حي جبل بدرو شرق حلب.

المصدر: وكالات

الملخص:

أفادت مصادر في المعارضة السورية المسلحة داخل حلب بأن قوات النظام ومليشيات موالية لها سيطرت على أحياء هنانو وجبل بدرو والإنذارات شرقي المدينة.

أخبار ذات صلة