نواب بفتح يستنكرون إقصائهم من المؤتمر السابع للحركة

قال نواب عن كتلة فتح البرلمانية في غزة، إن المؤتمر السابع للحركة المنوي عقده في مدينة رام الله نهاية الشهر الجاري "غير شرعي" وأنهم لن يعترفوا مخرجاته. وأوضحت النائب نعيمة الشيخ علي خلال كلمة لها في مؤتمر صحفي أقيم

قال نواب عن كتلة فتح البرلمانية في غزة، إن المؤتمر السابع للحركة المنوي عقده في مدينة رام الله نهاية الشهر الجاري "غير شرعي" وأنهم لن يعترفوا مخرجاته.

وأوضحت النائب نعيمة الشيخ علي خلال كلمة لها في مؤتمر صحفي أقيم في مقر كتلة فتح صباح اليوم السبت، إن المؤتمر السابع لا يمثل كل الفتحاويين في كل أماكن تواجدهم، ولا يلبي طموح المناضلين الذين قضوا حياتهم في رحابها.

وأضافت " إننا كأعضاء منتخبين في المجلس التشريعي، وباعتبارنا ضمير للشعب الفلسطيني وضمير للفتحاويين، نعتقد ان هذا المؤتمر قد تم تفصيله على مقاس مجموعة من المنشقين عن الوطن وعن فتح والقضية، حسب قول الشيخ علي.

بدوره، أوضح النائب يحيى شامية أن عدد النواب الذين تم إقصائهم من المؤتمر 14 نائب من عدد نواب كتلة فتح البرلمانية البالغة 42 نائب من بينهم مروان البرغوثي.

وأكد شامية أنه تم إقصائهم من المشاركة في المؤتمر بسبب مفاهيم ليس لهم ضلع بها، وليس كما يروج البعض بأنهم منشقون عن الحركة.

وأوضح أنهم متواصلون على مدار الساعة بالمشاركين في المؤتمر لكي يساهموا في إخراج ما يمكن أن يعيد للحركة هويتها الذي اعتاد عليها الشعب الفلسطيني

المصدر: الوطنية

الملخص:

قال نواب عن كتلة فتح البرلمانية في غزة، إن المؤتمر السابع للحركة المنوي عقده في مدينة رام الله نهاية الشهر الجاري "غير شرعي" وأنهم لن يعترفوا مخرجاته. وأوضحت النائب نعيمة الشيخ علي خلال كلمة لها في مؤتمر صحفي أقيم

أخبار ذات صلة