مجدلاني: نتنياهو مخادع ولا يملك أية أجندة للسلام

تاريخ النشر : أخر تحديث : 2017-04-06 02:25:02

مجدلاني: نتنياهو مخادع ولا يملك أية أجندة للسلام

اعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني، أن تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول السلام اليوم الأربعاء، دعاية إعلامية للتهرب من استحقاق السلام والعملية السياسية، وحكومته لي

اعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني، أن تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول السلام اليوم الأربعاء، دعاية إعلامية للتهرب من استحقاق السلام والعملية السياسية، وحكومته ليس لديها اية أجندة للسلام.

وقال مجدلاني في تصريحات صحافية نقلتها وكالة "وفا الرسمية" اليوم، إن نتنياهو المحرض الأول والمخادع والمراوغ الذي لا يملك أية أجندة للسلام، وفق تعبيره.

وتساءل:" من الذي يرفض المبادرة الفرنسية؟ ومن رفض دعوة الرئيس الروسي بوتن في سبتمبر الماضي والذي أعاد تأكيدها رئيس الوزراء الروسي بزيارته الأخيرة الشهر الجاري؟ هو ذات الشخص الذي يقوم بالتصعيد على الأرض بالاستيطان وسرقة الأراضي، ويرفض إطلاق الدفعة الرابعة من الأسرى".

وأضاف أن" لعبة التضليل الاعلامي وخداع الرأي العام العالمي باتت مكشوفة، وأن دول العالم والمجتمع الدولي يدركون تماما أن هذه الحكومة اليمينية الفاشية غير قادرة على صنع السلام بل قائمة على الاستيطان والتطرف والقوانين العنصرية"، كما ذكر.

وأوضح أن القيادة الفلسطينية ليس لديها شروط مسبقة، لكنها تتمسك بضرورة تنفيذ الالتزامات المترتبة على حكومة نتنياهو إن كانت معنية بالسلام، والمتمثلة بوقف الاستيطان، وإطلاق سراح الدفعة الرابعة من الأسرى القدامى، بحسب مجدلاني.

كان نتنياهو قال في مؤتمر الدبلوماسيين، الذي تنظمه صحيفة "جروزليم بوسط" في مدينة القدس، إنه "مستعد للبدء بمفاوضات للتوصل الى سلام مع الجانب الفلسطيني، وإن اسرائيل ليست هي العقبة ولا تفشل أي دعوة للمفاوضات".

المصدر: الوطنية

الملخص:
اعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني، أن تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول السلام اليوم الأربعاء، دعاية إعلامية للتهرب من استحقاق السلام والعملية السياسية، وحكومته لي

اعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني، أن تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول السلام اليوم الأربعاء، دعاية إعلامية للتهرب من استحقاق السلام والعملية السياسية، وحكومته لي

أخبار ذات صلة