اتفاق بين فتح والحزب الاشتراكي الفرنسي لتعزيز الشراكة

تاريخ النشر : أخر تحديث : 2017-09-08 01:41:09

اتفاق بين فتح والحزب الاشتراكي الفرنسي لتعزيز الشراكة

وقعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح إقليم القدس، اتفاقية توأمة مع إقليم الحزب الاشتراكي الفرنسي لمنطقة باريس الكبرى وذلك لتعزيز العلاقة بين القدس وباريس.

وقعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح إقليم القدس، اتفاقية توأمة مع إقليم الحزب الاشتراكي الفرنسي لمنطقة باريس الكبرى وذلك لتعزيز العلاقة بين القدس وباريس.

وعقد الاتفاق في مقر إقليم القدس اليوم السبت، ضمن سلسلة من التحركات السياسية والدبلوماسية الفلسطينية والعربية والدولية المبذولة لإنجاح الجهود الدولية والفرنسية لإقامة المؤتمر الدولي للسلام المقرر نهاية العام الجاري.

وقام بالتوقيع أمين سر حركة فتح عدنان غيث بالنيابة عن الحركة ومسؤول ملف الشبيبة في الإقليم شادي مطور، إضافة إلى اكزافيا ياكوفالي وبول جاكا عن إقليم الحزب الاشتراكي الفرنسي، وبحضور مستشار الرئيس للشؤون الاستراتيجية حسام زملط الذي كان وقع الاتفاقية بالأحرف الأولى بالعاصمة الفرنسية باريس في شهر آيار الماضي.

وقال غيث إن هذه الاتفاقية من شأنها تعزيز مكانة القدس كعاصمة أبدية لدولة فلسطين، وتعزيز الشراكة الداخلية بين حركة "فتح" والحزب الاشتراكي الفرنسي الحاكم، مؤكداً أن العمل سيبدأ فورا من أجل اعتراف فرنسا بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

ومن جهته، قال ياكوفالي أنه يتطلع وحزبه إلى الشراكة الحقيقية مع إقليم القدس، بهدف تحقيق الأهداف المشتركة بين حزبه الحاكم وحركة "فتح".

يشار إلى أن إقليم القدس نظم جولة ميدانية للحزب الاشتراكي الفرنسي في المدينة، خاصة في البلدة القديمة، كما تمت زيارة المسجد الأقصى والتجمعات البدوية وجدار الفصل العنصري.

المصدر: وفا

الملخص:
وقعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح إقليم القدس، اتفاقية توأمة مع إقليم الحزب الاشتراكي الفرنسي لمنطقة باريس الكبرى وذلك لتعزيز العلاقة بين القدس وباريس.

وقعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح إقليم القدس، اتفاقية توأمة مع إقليم الحزب الاشتراكي الفرنسي لمنطقة باريس الكبرى وذلك لتعزيز العلاقة بين القدس وباريس.

أخبار ذات صلة