مسيرة للديمقراطية بغزة لإحياء ذكرى الاستقلال الـ 28

أحيت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الذكرى الـ 28 لإعلان الاستقلال بمسيرة جماهيرية اتجهت إلى مقر الأمم المتحدة بغزة.

وقال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية صالح ناصر إن القضية الفلسطينية تعيش أوضاعا صعبة وعاصفة في ظل تصاعد حدة المواجهة مع الاحتلال والاستيطان .

وأضاف ناصر خلال مؤتمر صحفي أن إعلان الاستقلال هو الآن وثيقة الإجماع الوطني الذي شكل برنامج منظمة التحرير الفلسطينية وهو الذي حدد ماهية الدولة العتيدة ومكانتها وصيغة نظامها السياسي وحقوق مواطنيها .

وأكد أن انتخاب ترامب رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية لا يعطي الضوء الأخضر لتكذيب جرائم الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني، موضحًا أن "الحملة الانتخابية حول الاستيطان ونقل السفارة الإسرائيلية للقدس لن تكسر عزيمة شعبنا".

بدوره، دعا ممثل القوى الوطنية والإسلامية رفيق أبو ضلفة في ذكرى الاستقلال والذي يأتي بالتزامن مع ذكرى رحيل الرئيس ياسر عرفات إلى التئام الصف الفلسطيني وانتهاء الانقسام وإتمام المصالحة الفلسطينية.

ويوافق اليوم الخامس عشر من نوفمبر ذكرى إعلان الرئيس الراحل عرفات استقلال فلسطين واعتبار مدينة القدس عاصمة أبدية لها وقد قامت 105 دولة بالاعتراف بهذا الاستقلال.

المصدر: الوطنية

الملخص:

أخبار ذات صلة