زلزال آخر يضرب نيوزيلندا ويسفر عن مقتل شخصين

قتل شخصان في زلزال جديد ضرب الجزيرة الجنوبية بنيوزيلندا للمرة الثانية في غضون يومين في الساعات المبكرة من صباح الاثنين، وقد بلغت شدته 6.3 على عمق عشرة كيلومترات في الشمال الشرقي من مدينة كرايستشيرش .

 قتل شخصان في زلزال جديد ضرب الجزيرة الجنوبية بنيوزيلندا للمرة الثانية في غضون يومين في الساعات المبكرة من صباح الاثنين، وقد بلغت شدته 6.3 على عمق عشرة كيلومترات في الشمال الشرقي من مدينة كرايستشيرش .

وجاء الزلزال الثاني بعد ساعات من حدوث الزلزال الأول والذي وقع منتصف الليل وأدى لمقتل شخصين، حيث كانت شدته 7,5 مما أدى لتكون موجات تسونامي وتحذيرات من تضرر بالبنية التحتية، ومطالبة من قبل السلطات السكان للانتقال للأماكن المرتفعة مخافة تعرضهم للأذى .

وتبذل السلطات جهودا مكثفة لإنقاذ وإجلاء السكان المتضررين في السواحل الشرقية من نيوزيلندا.

وتلا الزلزال مئات الهزات الارتدادية القوية أدت لانقطاع التيار الكهربائي والماء، وانهيار طيني أدى إلى تسرب مياه سد كبير في المنطقة وتدفقها عبر ضفاف السد وانسياب تيار مائي ضخم بتجاه المناطق المحيطة.

ويعاني سكان المنطقة عقب الزلزاليين من الإرهاق الناجم عن قلة النوم خلال الليل، وانقطاع شبكات الاتصالات، والخسائر البشرية التي نتجت عن الزلزال.

غير أن الزلزالين الحاليين لم يتسببا في الدمار ذاته الذي حدث خلال زلزال عام 2010 بالرغم من أن شدتهما أقوى من الزلزال القديم.

المصدر: وكالات

الملخص:

قتل شخصان في زلزال جديد ضرب الجزيرة الجنوبية بنيوزيلندا للمرة الثانية في غضون يومين في الساعات المبكرة من صباح الاثنين، وقد بلغت شدته 6.3 على عمق عشرة كيلومترات في الشمال الشرقي من مدينة كرايستشيرش .

أخبار ذات صلة