سند: إنشاء مصنع الإسمنت سيوفر الاحتياجات طوال العام

أكد الرئيس التنفيذي لشركة سند للموارد الانشائية لؤي قواس أن إنشاء مصنع للإسمنت في فلسطين سيوفر احتياجاتها على مدار العام في السوق المحلي، وسيقلل من الاستيراد من الخارج.

أكد الرئيس التنفيذي لشركة سند للموارد الانشائية لؤي قواس أن إنشاء مصنع للإسمنت في فلسطين سيوفر احتياجاتها على مدار العام في السوق المحلي، وسيقلل من الاستيراد من الخارج.

وقال قواس في مؤتمر صحفي بغزة ظهر الثلاثاء، إن إطلاق المصنع يمثل حلمًا لشركة سند وصندوق الاستثمار الفلسطيني، حيث تم بدء العمل به منذ بداية عام 2013، موضحًا أن الأمر سيساهم في تعزيز السيادة الاقتصادية من خلال توفير إسمنت للسوق المحلية بجودة عالمية وخلق فرص العمل في السوق المحلي.

 وأشار إلى أن شركة سند حصلت على الموافقات الأولية لإنشاء المشروع بالمرحلة الأولى من الجهات الرسمية الفلسطينية ذات العلاقة، مضيفًا أن التجربة القاسية التي مرت على غزة بما يتعلق بالإسمنت أعطت الشركة الإصرار على المضي في طريق إنشاء المصنع.

وأوضح أن حجم الواردات التي نستوردها من الخارج تقدر بـ 300 مليون دولار سنويًا ويمكن من خلال المبلغ أن نبني مصنع إسمنت حجم إنتاجه مليون، في حين أن احتياج السوق الفلسطيني بالضفة وغزة من الإسمنت يقدر بـ 3 مليون طن سنويًا.

وبيّن أنه للوصول لمرحلة الاكتفاء الذاتي نحتاج إلى ثلاثة مصانع، مضيفًا أن المصنع سيساهم في خلق حوالي 500 فرصة عمل بشكل مباشر وأكثر من 1000 فرصة بشكل غير مباشر.

وكشف أن حجم الاستثمار في المصنع سيبلغ 310 مليون دولار.

وقال إن مراحل العمل في المشروع قال ستتم على مرحلتين، الأولى: تدشين مطحنة الإسمنت، أما الثانية فتتعلق باستكمال مصنع الاسمنت. 

المصدر: الوطنية

الملخص:

أكد الرئيس التنفيذي لشركة سند للموارد الانشائية لؤي قواس أن إنشاء مصنع للإسمنت في فلسطين سيوفر احتياجاتها على مدار العام في السوق المحلي، وسيقلل من الاستيراد من الخارج.

أخبار ذات صلة