الأشخاص ذو الإعاقة يتفقّدون مشاريع UNDP

نظم المنتدى الاجتماعي التنموي بغزة جولة ميدانية لمجموعة من المشاريع الإنشائية التي يشرف عليها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) بمحافظة غزة والشمال للوقوف بشكل ميداني على مدى ملائمتها واستجابتها لاحتياجات الأشخاص ذوي الاعاقة .

نظم المنتدى الاجتماعي التنموي بغزة جولة ميدانية لمجموعة من المشاريع الإنشائية التي يشرف عليها  برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) بمحافظة غزة والشمال للوقوف بشكل ميداني على مدى ملائمتها واستجابتها لاحتياجات الأشخاص ذوي الاعاقة .

وشارك في الجولة مجموعة من ممثلي الأجسام الممثلة ومؤسسات التأهيل ومجموعات الدعم الذاتي و مجموعة من الأشخاص ذوي الإعاقة من إعاقات مختلفة وبمشاركة مجموعة  من الإعلاميين مع طاقم من المشرفين على المشاريع الإنشائية وقطاع التعليم ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

وتم خلال الجولة استعراض المراحل التي تمر بها هذه المشروعات والتعرف على المعايير التي يتبعها البرنامج لضمان تمتع الأشخاص ذوي الإعاقة بالخدمات بشكل عادل، كما و تفقد المشاركون برفقة ممثلي البرنامج مجموعة من الشقق السكنية في مشرع الفردوس شمال مدينة غزة بالإضافة إلى زيارة مشروع مدرسة شمس الأمل لذوي الإعاقة في مدينة غزة .

وقال مدير البرامج بالمنتدى محمود الزنط إن الجولة تأتي في إطار تعزيز المسؤولية والمسائلة المجتمعية تجاه قضايا الأشخاص ذوي الإعاقة، وأننا نحتاج إلى خطوة للأمام تجاه النقاش الأكثر انفتاحا وتبادل أوضح للمعلومات والاحتياجات في قطاع الإعاقة أو أي قطاعات أخرى" .

وأضاف الزنط "هذه الجولة هي أحد مخرجات ورشة عمل سابقة تناولت معايير مشاريع إعادة الإعمار تجاه الأشخاص ذوي الإعاقة للوقوف بشكل عملي على تقييم ما هو قائم والتوصية لما هو قادم من المشاريع من قبل الأشخاص ذوي الإعاقة بدون وسطاء، مؤكداً على أهمية العمل المشترك تجاه حقوق هذه الفئة الحيوية في المجتمع الفلسطيني وبدروه ثمّن الاستجابة العالية والإيجابية من قبل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مع قضايا الأشخاص ذوي الإعاقة في فلسطين" .

بدوره، أوضح قاسم منسق مشاريع وحدة الإسكان والبنية التحتية ببرنامج الأمم المتحدة الإنمائي المهندس محمد أن الاحتياجات بشكل عام أكبر من الموارد المتوفرة، وأن البرنامج يعمل في مشاريعه ضمن مرحلة إعادة الإعمار وفق مجموعة من المعايير التي تراعي احتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة في المشاريع الخدمية بشكل مستمر وتكمن أهمية هذه الزيارة في التعرف على ملاحظات وتوصيات سيتم الأخذ بها في المشاريع الجارية والقادمة" .

من جهته، أشاد أسامة أبو صفر أحد المشاركين في الجولة بتفاعل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وأشار إلى أن الجهد المبذول جيد ونتطلع إلى أن يتطور في المشاريع القادمة بحيث يتم الاستفادة من التجارب الحالية وقال أن الملفت والمهم هو اتجاه البرنامج للاهتمام باحتياجات الأشخاص ذوي الإعاقة والتفاعل معهم بشكل مباشر وأن المنهجية التشاركية المتبعة هي عنصر مهم في مناصرة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة والعمل بمنهج شمولي .

و في نهاية الجولة الميدانية تم تنظيم حلقة نقاش تم خلالها الإستماع لملاحظات المشاركين حول تقييمهم وملاحظاتهم والإستعلام من ممثلي البرنامج عن بعض المعايير الفنية والتطلعات المستقبلية للمشاريع، وأشاد المشاركون بمستوى الإهتمام العالي والإيجابي من قبل البرنامج وإدارته والتفاعل مع إحتياجات ذوي الإعاقة .

الجدير بالذكر أن هذه الجولة تأتي ضمن أنشطة مشروع الشراكة من أجل المستقبل المنفّذ من قبل المنتدى الإجتماعي التنموي، ويستهدف بشكل رئيسي تحسين الإستجابة المحلية لحقي العمل والوصول للأشخاص ذوي الإعاقة في قطاع غزة، وتأتي الزيارة كإمتداد لمجموعة أنشطة مركّزة تستهدف تحسين السياسات المتبعة في مشاريع إعادة الإعمار تجاه حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وإحتياجاتهم.



IMG_4076

IMG_9943

IMG_9912

IMG_4076

 

المصدر:

الملخص:

نظم المنتدى الاجتماعي التنموي بغزة جولة ميدانية لمجموعة من المشاريع الإنشائية التي يشرف عليها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) بمحافظة غزة والشمال للوقوف بشكل ميداني على مدى ملائمتها واستجابتها لاحتياجات الأشخاص ذوي الاعاقة .

أخبار ذات صلة