أكد رئيس هيئة الأسرى والمحررين عيسى قراقع أن الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام قرروا تعليق الإضراب بعد خضوع إدارة مصلحة سجون الاحتلال الإسرائيلي لمطالبهم. وقال قراقع في تصريح صحفي الثلاثاء، إن تعليق الإضراب جاء أيضًا بعد تعهد مصلحة السجون بعدم تجديد الاعتقال الإداري للأسيرين غسان زواهرة، ونضال أبو عكر. والاتفاق الذي أوقف ‫الأسرى إضرابهم بناءً عليه حسب المكتب الإعلامي للجبهة الشعبية، ينص على الإفراج عن الأسير غسان زواهرة بتاريخ 30/11/2015 أي بعد شهرين، وعن الأسير نضال ابو عكر بتاريخ 10/12/2015. كما ينص الاتفاق على تمديد الإداري للأسرى منير ابو شرار، بدر الرزة، شادي معالي لفترة من 3 إلى 4 شهور وسيحصلون على حكم جوهري (أي ضمان عدم التمديد لهم) وإطلاق سراحهم. وكان إضراب الأسرى بدأ قبل 42 يومًا احتجاجًا على الاعتقال الإداري، والممارسات والضغوطات الإسرائيلية بحق الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية. والأسرى الذين علقوا إضرابهم يبلغ عددهم 17 أسيراً، ويقبعون في زنازين عزل انفرادي، حيث يعاني 7 منهم من أوضاع الصحية سيئة جدًا في ظل استمرار مصلحة السجون رفض نقلهم إلى المستشفيات.

المصدر :