أكد رئيس الوزراء الكندي "ستيفن هاربر" الإثنين، رفضه لإستقبال بلاده مزيدا من اللاجئين السوريين، على بعد شهر من خوض انتخابات ضد منافسيه. ونقلاً عن قناة "سكاي نيوز عربي"، أن الحكومة الكندية قد أعلنت في وقت سابق تسريع قبول عدد اللاجئين السوريين، "قبل أن ينقسم ساسة البلاد إزاء العدد المزعم استقباله في الأيام القادمة". بدوره، أضاف السياسي الكندي المحافظ أن على كندا ألا تفتح أبوابها أمام المهاجرين حفاظاً على أمنها، وفق ما نقتله وكالة" الأسوشيتد برس". في المقابل، رأى زعيم الحزب الديمقراطي الجديد المعارض "توم ملكير"، أن الكنديين يطمحون إلى أن تبذل بلادهم جهودا أكبر إزاء اللاجئين. وكما قال زعيم الحزب الليبرالي "جاستين ترودو"، إن ثمة حاجة لأن تعود كندا إلى ما كانت عليه في السابق.

المصدر :