ألقى جهاز الاستخبارات العسكرية برام الله والبيرة بالتعاون مع استخبارات القدس على اللصوص الذين نفذوا عملية السطو على سيارة بنك الاستثمار الفلسطيني بعد 24 ساعة من تنفيذ عملية السطو قرب بيرنبالا شمال القدس المحتلة. ونقلت وكالة الأنباء الرسمية "وفا" عن مصادر من جهاز الاستخبارات قوله إن عملية معقدة قامت بها الاستخبارات ونجحت في إلقاء القبض على ستة أشخاص اشتركوا في تنفيذ العملية، وأنه يجري التحقيق معهم وفقا للمقتضى القانوني. وأضاف المصدر أن عناصر الجهاز ضبطوا جميع السيارات التي شاركت في العملية وكذلك الأسلحة المستخدمة في تنفيذ الهجوم، إضافة إلى استعادة كافة الأموال التي تم سرقتها والتي تبلغ 2.5 مليون شيقل و200 ألف دولار. وقال جهاز الاستخبارات في بيان نشرته دائرة الإعلام إنه فور وصول المعلومات عن عملية السطو، توجهت على الفور قوة من العمليات وباشرت التحقيق وفي غضون 24 ساعة تم القبض على المشتبه به الأول والمشترك في الجريمة، والذي أفاد باشتراكه مع مجموعة مكونة من خمسة أشخاص يحملون الهوية الزرقاء. وأضاف البيان أنه أثناء خروج السيارة من نوع جيب توسان، كانت هناك سيارتان تراقبان وتلاحقان السيارة، وبالقرب من مفرق رافات ترجل خمسة مسلحين بلباس أسود ومقنعين، يحملون أسلحة أوتوماتيكية وسلاحا أبيض باعتراض السيارة، وإطلاق النار على العجلات والاعتداء على مدير الفرع وسرقة المبلغ المذكور. وأوضح البيان أنه تم اعتقال المطلوبين ومصادرة المبلغ، والتحفظ على المضبوطات، وانه جاري العمل على إحالة المضبوطات لجهات الاختصاص حسب الأصول والمقتضى القانوني.

المصدر :