أًصدرت وزارة الصحة بغزة بيانًا أوضحت فيه بعض النقاط حول تلقي الأشخاص ذوي المناعة الضعيفة للقاح "فيروس كورونا".


وإليكم البيان الذي صدر عن وزارة الصحة:

🔸️الأشخاص ذوي المناعة الضعيفة ومنهم مرضى اللوكيميا و الأورام و الفشل الكلوي و زراعة الاعضاء أكثر عرضة عند اصابتهم بكوفيد 19 لحدوث مضاعفات خطيرة قد تنتهي بالوفاة حتى مع  تطبيق كل بروتوكولات العلاج المعتمدة.

🔸️ الاشخاص ذوي المناعة الضعيفة هم من أكثر الفئات احتياجا لتلقي اللقاح  وينصح لهم بلقاح من نوع  mRNA وهو متحقق في لقاح  فايزر و موديرنا.

🔸حسب توصيات منظمة الصحة العالمية لا ينصح باجراء فحص كورونا او فحص الاجسام المضادة قبل تلقي اللقاح.

🔸ان إعطاء  اللقاح للشخص المصاب بفيروس كورونا في فترة الحضانه ليس له علاقة بظهور اعراض المرض او التسبب في مضاعفات او زيادة شدة المرض.

🔸 ان متلقي اللقاح  بحاجه الى اسبوعين بعد الجرعة الثانية لتكوين اجسام مضادة تقي من العدوى وبالتالي يمكن للانسان المطعم لو تعرض للعدوى خلال هذه الفترة ان يصاب بالمرض و ما يتسببه من مضاعفات.

🔸️ نؤكد على أهمية المسارعة لتلقي اللقاح و عدم تأخير ذلك ، خاصة لذوي المناعة الضعيفة وإن كل تأخير هو تعريض ذوي هذه الفئة لمخاطر هذا الفيروس الفتاك.

🔸إن كل من يروج لعدم تلقي اللقاح إنما يسهم في تضليل الرأي العام و يسهم في زيادة الوفيات  في أمر أصبح محل إجماع عند كل المنصات العلمية الموثوقة.

المصدر : الوطنية