أكد الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية الدكتور مصطفى البرغوثي، ورئيس قائمتها الانتخابية للمجلس التشريعي، على الرفض المطلق لأي تدخلات خارجية في الانتخابات الفلسطينية.

وقال البرغوثي في بيان صحفي، إن "الاشتراطات التي طرحها مسؤول أمريكي على المرشحين للانتخابات وما يشاع عن استخدام المال السياسي من دول و أطراف لدعم اتجاهات معينة، أو التدخلات الإسرائيلية الفظة باعتقال بعض المرشحين والتهديد بمنع الانتخابات في القدس مرفوضة جملة وتفصيلا".

وأوضح الأمين العام للمبادرة الوطنية، أن التدخلات والشروط التي ذكرت تتناقض مع القواعد الديمقراطية التي تتغنى بها الدول المذكورة، وهي موجهة لإرضاء طرف واحد وهو "إسرائيل" واحتلالها ونظام الفصل العنصري الذي تفرضه على الشعب الفلسطيني.

المصدر : الوطنية