أعلن مستشفى "هداسا عين كارم" الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة، أكمل بالتعاون مع شركة "كامادا" الإسرائيلية تجربة سريرية ناجحة على دواء لمعالجة مرضى الكورونا.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية، إنه تم انتاج الدواء الجديد من مضادات حيوية مبنية على سائل بلازما تم استخراجه من اشخاص سبق وأن أصيبوا بالفيروس وتعافوا منه.

وأضافت أنه جاء من المستشفى أن ثلاثة مرضى "كورونا" كانوا يعانون التهابا رئويا نتيجة أعراض الفيروس قد غادروه بعد تلقيهم هذا الدواء.

وقالت مصادر في شركة "كامادا" انها تستمر في التجارب املا في أن تفلح في المرحلة الآتية في انتاج لقاح ضد الفيروس بناء على التقنية المذكورة.

 

المصدر : الوطنية