تناقلت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي منذ صباح اليوم عدد من الأنباء التي تتحدث عن وفاة موفق الربيعي أبرز السياسين في العراق.

وبحسب مواقع التواصل، فقد تعددت أسباب وفاة الربيعي مابين الجلطة الدماغية وحادث السير وفيروس كورونا.

وسائل إعلام عراقية، نفت الأنباء التي تفيد بوفاة السياسي العراقي وفق الربيعي ، والتي جرى تداولها صباح اليوم السبت.

وأكدت بأن الحالة الصحية للربيعي جيدة وأن أخبار الوفاة التي تم اشاعتها بحقه عارية عن الصحة، ويتم اطلاقها بين الفنية والأخرى.

يشار إلى أنموفق باقر الربيعي سياسي عراقي، وعضو حالي في البرلمان العراقي. عينته سلطة التحالف المؤقتة عضواً في مجلس الحكم العراقي في تموز 2003، وعين بعد ذلك مستشاراً في الأمن العراقي في نيسان 2004. ويكيبيديا

المصدر : الوطنية