الحية يتحدث للوطنية عن قرار الحرب وانتخاب السنوار

قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في غزة خليل الحية، إنه ليس جديدًا انتخاب القيادي يحيى السنوار قائدًا ومسؤولاً عن حماس في القطاع كونه عضوًا سابقًا. وذكر

قال القيادي في حركة حماس خليل الحية إن حركته لا تستدعي حروباً جديدة مع الاحتلال الإسرائيلي، مؤكداً أن حركته بعد انتخاباتها الداخلية ماضية في مشروعها وخدمة أبناء شعبها.

وشدد الحية الذي انتخب نائباً لرئيس المكتب السياسي لحماس في غزة في تصريح خاص لـ "الوطنية " على أن حماس حركة مؤسساتية وتسير وفق برنامجها، "مهما يأتي من قياداتها سيكونون دافعًا نحو سياساتها الوسطية التي تؤمن بتحرير بفلسطين وحاجات شعبها ".

وأضاف  " حماس تحترم كل قياداتها ومؤسسيها وما يلزمها هو برنامجها السياسي، حيث أننا ماضون في خدمة شعبنا وتحقيق أهدافه الوطنية خاصة في بناء المجتمع والبحث عن لقمة عيش كريمة لأبناء شعبنا وفتح مصانع لهم".

وأشار إلى أنه ليس جديدًا انتخاب القيادي يحيى السنوار قائدًا ومسؤولاً عن حماس في القطاع كونه عضوًا سابقًا.

وذكر أن قيادة  حماس بمجموعها تتخذ القرارات وغير ذلك، لافتاً إلى أن بعض الأعداء والخصوم يحاولون شخصنة القضايا وتشويها هنا وهناك بموضوع الانتخابات الداخلية.

وأوضح أن الانتخابات ما زالت مستمرة في داخل الوطن وخارجه، مشيرًا إلى أن  حماس تجري انتخاباتها وفق نظام مدة معينة ربما ثلاث أو أربع أو خمس سنوات حسب الظروف والأحوال.

وأردف:" يشارك عشرات الآلاف من شباب وفتيات الحركة في الانتخابات، ولا يوجد في فلسطين تنظيماً يدخل العملية الانتخابية بهذا العدد، لا سيما أن أعمارهم من 22 سنة وما فوق".

وقال الحية:" هذه الحركة التي تختم انتخاباتها في غزة على طريق التواصل للانتخابات العامة وهذا قدرنا كشعب فلسطيني  في الداخل والخارج نسير وفق النظام لا نعلن انتخابات ولا نتحدث عن أشخاص".

وأضاف " محظور علينا التحدث لأننا نرى أن أشخاصا مطلوبة ونواجه العدو لا نتفاخر بهذه الأماكن لأننا ندعو الله أن يعيننا عليها لأنه تكليف، لذلك يا أخوان نعدكم دوما أن نكون عند مطالب وحقوق شعبنا ومقاومته".

المصدر: الوطنية

الملخص:

قال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في غزة خليل الحية، إنه ليس جديدًا انتخاب القيادي يحيى السنوار قائدًا ومسؤولاً عن حماس في القطاع كونه عضوًا سابقًا. وذكر

أخبار ذات صلة