بوشاك: نشارك سكان غزة تخوفهم من حرب مقبلة ونأمل بالهدوء

قال م

قال مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في قطاع غزة، بو شاك إن "أونروا" تشارك سكان قطاع غزة المدنيين تخوفهم من تداعيات أي حرب جديدة أو صراع جديد .

وأكد بو شاك خلال لقاء عقد في غزة بعنوان "الصالون الصحفي" نظمه منتدى الإعلاميين الثلاثاء أن "أونروا" تضغط على جميع الأطراف من أجل الهدوء وإيجاد فرصة جديدة للمدنيين وفتح فرص العمل ورفح الحصار لكي يتمكنوا من إنشاء مستقبل جيد".   

وعبر عن أمله من الجميع بأن لا يوجد هناك من يضغط على الزناد من أجل اندلاع الحرب، داعيًا الجميع للتعقل والتوجه إلى الهدوء.

وأشار إلى أن " هناك رسائل من الكنيست والسياسيين الفلسطينيين بعدم وجود نية التوجه لحرب، وهناك آراء أخرى تؤكد احتمالية وقوعها".

وفي السياق، توقع بو شاك بأن يشهد العام الجاري زيادة كبيرة في أعداد الطلاب بالمدارس، مؤكدًا أن "أونروا" مستمرة ببرامجها لبناء مدارس جديدة في قطاع غزة.

وبين أن العمل جاري على أتم الاستعدادات لتوظيف واستقبال عدد جديد من المعلمين لاستيعاب الزيادة في أعداد الطلاب.

وفيما يتعلق بموضوع الإعمار، قال "حصلنا على 500 موافقة لإعادة إعمار المنازل في غزة، ويقدر عدد بـ 2000 إلى ثلاثة ألاف منزل".

وأكد أن "أونروا" قدمت مساعدات غذائية لـ 850 ألف منذ عام 2015، لافتًا إلى أن العدد تزايد حتى وصل إلى ما يزيد عن 950 ألف فلسطيني.

وأوضح أن وضع غزة يرسل رسالة للمجتمع الدولي بأن المشاكل الإنسانية في غزة ليست غذائية، بل أن الحصار الإسرائيلي هو السبب الرئيسي في هذه المشاكل.  

وقال بوشاك "لا يوجد حل سياسي يلوح في الأفق وستبقى أونروا تساعد حتى يتم الحصول على حل سياسي"، داعيًا بشكل فوري لحل سياسي يمكن تتقبله غزة ولفلسطين.

وتوقع بأن تواجهه "أونروا" مصاعب وتحديات جديدة فيما يتعلق بالتمويل المالي، مشيرًا إلى أن أنها ستعمل وستقدم كل ما تستطيع به لحشد التمويل اللازم لتقديم الخدمات في برامجها الرئيسية.

المصدر: الوطنية

الملخص:

قال م

أخبار ذات صلة