الحكومة تحمل الاحتلال مسؤولية استشهاد الأسير الجلاد

تاريخ النشر : أخر تحديث : 2017-04-05 07:43:21

الحكومة تحمل الاحتلال مسؤولية استشهاد الأسير الجلاد

حملت الحكومة سلطات الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير الجريح محمد الجلاد ( 24 عاما) من طولكرم.

حملت الحكومة سلطات الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير الجريح محمد الجلاد ( 24 عاما) من طولكرم.

وطالب المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود في بيان صحفي المنظمات والهيئات الدولية والحقوقية والإنسانية التدخل لإنقاذ حياة الاسرى في سجون الاحتلال.

 وشدد على أن التحاق الأسير محمد الجلاد بركب الشهداء في المعتقلات الاحتلالية يجب أن يسلط الضوء بالنسبة للمجتمع الدولي ومنظماته وهيئاته ذات الصِّلة على كل ما تقوم به سلطات الاحتلال ضد الأسرى من قمع وتنكيل واهمال طبي.

وأكد المتحدث الرسمي أن سلطات الاحتلال ارتكبت جريمة مزدوجة بحق الأسير الشهيد محمد الجلاد وذلك عندما أطلقت النار عليه في تشرين ثان الماضي، وأصيب اثر ذلك بصدره ومن ثم تم اعتقاله، وتبين أنه يعاني من مرض السرطان ويخضع للعلاج أصلا.

وذكر المتحدث الرسمي بأن استمرار الصمت الدولي وعدم محاسبة إسرائيل هو الذي يشجعها على اقتراف المزيد من القتل والملاحقة والتنكيل بحق أسرانا الأبطال وأبناء شعبنا.

المصدر: الوطنية

الملخص:
حملت الحكومة سلطات الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير الجريح محمد الجلاد ( 24 عاما) من طولكرم.

حملت الحكومة سلطات الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير الجريح محمد الجلاد ( 24 عاما) من طولكرم.

أخبار ذات صلة