اشتية: قانون إسرائيل بالاستيلاء على الأرض تصعيد خطير

تاريخ النشر : أخر تحديث : 2017-04-05 06:05:39

اشتية: قانون إسرائيل بالاستيلاء على الأرض تصعيد خطير

اعتبر عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية، تمرير "الكنيست" لمشروع قانون يسمح بالاستحواذ على أراض مملوكة للفلسطينيين لصالح المستوطنات، تصعيدا خطيرا يدعو لإعادة النظر في كل المسار الذي تسير عليه القيا

اعتبر عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية، تمرير "الكنيست" لمشروع قانون يسمح بالاستحواذ على أراض مملوكة للفلسطينيين لصالح المستوطنات، تصعيدا خطيرا يدعو لإعادة النظر في كل المسار الذي تسير عليه القيادة الفلسطينية.

وقال اشتية خلال لقاءين منفصلين مع القنصل الإيطالي "فابيو سيكولولفيتش" والسفير القبرصي "سافاس فلاديميرو" في مكتبه برام الله اليوم الثلاثاء، إن ما يجري يستدعي اجتماعا طارئا للقيادة الفلسطينية لإجراء دراسة معمقة للمتغيرات الجديدة والخروج بتوصيات بحجم التحدي، مشددا على ضرورة تنفيذ ما يتم التعهد به.

وأوضح أن الحديث عن تحميل المجتمع الدولي مسؤولياته مجرد كلام على ورق، في الوقت الذي نحتاج فيه استراتيجية جديدة تستند إلى الواقع الجديد الذي ادخلتنا فيه إسرائيل والولايات المتحدة، بحسب تعبيره.

ولفت إلى أن إسرائيل من خلال شرعنتها للاستيطان تحاول ترسيخ الاحتلال المتواصل بحكم الأمر الواقع للضفة الغربية، وتمارس تدميرا ممنهجا لأسس الدولة الفلسطينية من خلال مصادرة الاراضي وحصار غزة والاعتقالات وتهويد القدس والحواجز وعنف المستوطنين، وفق وكالة وفا الرسمية.

وأضاف اشتية:" أن إسرائيل تتجاهل المجتمع الدولي، حيث جاء قانون شرعنة مصادرة الأراضي الفلسطينية لصالح المستوطنات بعد أسابيع قليلة على قرار مجلس الأمن 2234 حول عدم شرعية المستوطنات".

وطالب أوروبا بضرورة ربط وزنها الاقتصادي وعلاقتها بإسرائيل ببيانها السياسي، قائلا: "لا يعقل أن يستمر تجاهل إسرائيل للإجماع الدولي من دون أي رد فعل دولي على أرض الواقع".

المصدر: الوطنية

الملخص:
اعتبر عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية، تمرير "الكنيست" لمشروع قانون يسمح بالاستحواذ على أراض مملوكة للفلسطينيين لصالح المستوطنات، تصعيدا خطيرا يدعو لإعادة النظر في كل المسار الذي تسير عليه القيا

اعتبر عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية، تمرير "الكنيست" لمشروع قانون يسمح بالاستحواذ على أراض مملوكة للفلسطينيين لصالح المستوطنات، تصعيدا خطيرا يدعو لإعادة النظر في كل المسار الذي تسير عليه القيا

أخبار ذات صلة