أسر الشهداء يفاجئون الوزير أبو شهلا ويعتصمون في مكان تواجده

اعتصم أسر شهداء العدوان الأخير على قطاع غزة عام 2014 أمام أحد فنادق مدينة غزة الذي كان يتواجد به وزير العمل مأمون أبو شهلا مطالبين بالإسراع بصرف مخصصاتهم المالية. وتجمع أهالي الشهداء أمام الفندق محاولين اقتحامه خلال فعالية ح

اعتصم أسر شهداء العدوان الأخير على قطاع غزة عام 2014 أمام أحد فنادق مدينة غزة الذي كان يتواجد به وزير العمل مأمون أبو شهلا مطالبين بالإسراع بصرف مخصصاتهم المالية.

وتجمع أهالي الشهداء أمام الفندق محاولين اقتحامه خلال فعالية حول " التشغيل" المشارك فيه أبو شهلا وعدد من المسئولين، حيث علت أصواتهم وهتافاتهم ووصلت إلى داخل قاعة الحفل.

وطالب المعتصمون من الرئيس محمود عباس بالإسراع في صرف المخصصات المالية فورًا لإنهاء المعاناة التي يتعرضون لها.

واكدوا أن اعتصامهم في هذا المكان اليوم تحديداً جاء لمقابلة وزير العمل أبو شهلا ليرسلوا معه برسالة إلى الرئيس تتضمن مطالبهم ومعاناتهم.

يذكر أن أسر الشهداء طالبوا الرئيس مؤخراً بإقالة وزير العمل مأمون أبو شهلا، بسبب استخفافه بمعانتهم خلال تصريحات صحافية سابقة له.

وأغلقت أسر الشهداء قبل أسبوع  مديرية غزة التابعة لمنظمة التحرير عقبها وقفة احتجاجية أمام مكان اجتماع للفصائل في غزة.

المصدر: الوطنية

الملخص:

اعتصم أسر شهداء العدوان الأخير على قطاع غزة عام 2014 أمام أحد فنادق مدينة غزة الذي كان يتواجد به وزير العمل مأمون أبو شهلا مطالبين بالإسراع بصرف مخصصاتهم المالية. وتجمع أهالي الشهداء أمام الفندق محاولين اقتحامه خلال فعالية ح

أخبار ذات صلة