الجهاد للأسرى: انطلقوا في ثورتكم ضد الاحتلال المتغطرس

حملت حركة الجهاد الإسلامي، الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الأسيرين خالد السيلاوي وأحمد نصار، وكافة الأسرى في السجون الذين يمارس ضدهم أبشع أنواع التعذيب والإجرام.

حملت حركة الجهاد الإسلامي، الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الأسيرين خالد السيلاوي وأحمد نصار، وكافة الأسرى في السجون الذين يمارس ضدهم أبشع أنواع التعذيب والإجرام.

وقال القيادي في الحركة أحمد المدلل في وقفة تضامنية نظمتها حركة الأحرار مع الأسرى ظهر اليوم:" لا يمكن  أن يغيبوا عنا أسرانا أنهم في قلوبنا وعيوننا ومعركتهم معركتنا حتى تحرير فلسطين والقدس".

وخاطب جميع الأسرى في السجون، قائلاً:" انطلقوا في ثورتكم ضد العدو الاحتلال وتوحدوا في مواجهة إدارة مصلحة السجون، لأن انتفاضتكم هي امتداد لانتفاضة القدس".

وطالب المدلل الشعب الفلسطيني بالانتفاض في كل حي وميدان وشارع، وخاصة أمام المؤسسات الحقوقية والدولية من أجل التدخل لإنقاذ حياة الأسرى بشكل عاجل.

وتساءل:" أين دور الصليب الأحمر ومؤسسات الأمم المتحدة الذين هم يزعمون أنهم يدافعون عن الانسانية لا سيما أنها اليوم تنتهك في سجون الاحتلال؟".

بدوره، دعا الناطق باسم حركة الأحرار ياسر خلف الشعب الفلسطيني في الضفة والقدس لتصعيد الانتفاضة وتفعيل المقاومة لإسناد الأسرى في معركتهم داخل السجون فهي أهم العوامل لدعم ونصرة الأسرى.

وأكد أن قضية الأسرى هي ثابت من ثوابت الشعب الفلسطيني وستبقى على رأس أولوية فصائل المقاومة, داعياً خلف الفصائل الفلسطينية لتبني استراتيجية وطنية لتفعيل وتدويل قضية الأسرى لتبقى حاضرة بشكل دائم.

المصدر: الوطنية

الملخص:

حملت حركة الجهاد الإسلامي، الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الأسيرين خالد السيلاوي وأحمد نصار، وكافة الأسرى في السجون الذين يمارس ضدهم أبشع أنواع التعذيب والإجرام.

أخبار ذات صلة