أبو النجا يرد على مؤتمر دحلان القادم : لا شرعية لأحد

قال القيادي في حركة "فتح" إبراهيم أبو النجا، إن من فصل من فتح عليه أن يغادرها ولا يتكلم باسمها على الإطلاق.

قال القيادي في حركة "فتح" إبراهيم أبو النجا، إن من فصل من فتح عليه أن يغادرها ولا يتكلم باسمها على الإطلاق.

جاء ذلك في معرض  تعقيبًا على  ما تناقلته وسائل إعلام محلية ودولية  بتحرك النائب محمد دحلان لعقد مؤتمر لفتح في العاصمة المصرية القاهرة بمشاركة قيادات من الضفة الغربية وقطاع غزة.

وذكر أبو النجا في تصريح خاص "للوطنية" الخميس : " لا تسألني عن هذا ولا مؤتمرات ولا يوجد شرعية لمن غادرها".

وأوضح " أن فتح لها قيادة واحدة وعقدت مؤتمرها السابع قبل شهرين، ولها أطر شرعية منصوص عليها في الأنظمة واللوائح، عدا ذلك هو الخروج عن فتح".

وذكرت صحيفة العربي الجديد أن دحلان أجرى لقاءات في العاصمة المصرية القاهرة من أجل إنهاء الترتيبات لعقد مؤتمر لقيادات الحركة في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مصرية مطلعة أن المؤتمر الذي يستعد دحلان لعقدة يأتي من أجل حشد أنصاره داخل حركة "فتح" لمواجهة رئيس السلطة محمود عباس.

وأشارت المصادر إلى أن دحلان عقد لقاءً موسعاً، مع مسؤول الملف الفلسطيني الجديد في جهاز الاستخبارات المصري، الذي تولى مهامه خلفاً للواء وائل الصفتي في أعقاب إحالته للمعاش بين 19 وكيلاً للجهاز.

ولفتت إلى أن دحلان وضع مع المسؤولين المصريين في جهاز الاستخبارات التصور النهائي للمؤتمر الذي سيُعقد في القاهرة بحضور عدد كبير من قيادات الحركة البارزين، مشيرةً إلى أنه اتُفق على تسهيل حركة المشاركين في المؤتمر.

وأكدت المصادر أنه سيتم فتح معبر رفح خلال الشهر الحالي بمعدلات أعلى من الطبيعية لتيسير حركة المشاركين في المؤتمر.

المصدر: خاص- الوطنية

الملخص:

قال القيادي في حركة "فتح" إبراهيم أبو النجا، إن من فصل من فتح عليه أن يغادرها ولا يتكلم باسمها على الإطلاق.

أخبار ذات صلة