واشنطن تحاول تهدئة قلق الصين تجاه نشر الدروع الصاروخية

قالت وسائل إعلام دولية إن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس يحاول تهدئة قلق الصين حيال الخطط الأمريكية لنشر منظومة الدرع الصاروخية في كوريا الجنوبية.

قالت وسائل إعلام دولية إن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس يحاول تهدئة قلق الصين حيال الخطط الأمريكية لنشر منظومة الدرع الصاروخية في كوريا الجنوبية.

ونقلت شبكة "سي ان ان" عن ماتيس قوله "إن السبب الوحيد لنشر منظومات "THAAD" للدفاع الصاروخي في أراضي كوريا الجنوبية يرتبط بـ"التصرف الاستفزازي" لبيونغ يانغ".

وأوضح الوزير أثناء زيارته لسيئول أن وجود منظومة درع "THAAD" للدفاع الصاروخي تهدف إلى ضمان أمن حلفائنا وجنودنا المكلفين بالدفاع عنهم، قائلاً "لولا التصرف الاستفزازي لكوريا الشمالية، لكان وجود THAAD لا داعي له".

وأضاف أنه لا يجوز أن تقلق أي دولة عدا كوريا الشمالية حيال THAAD.

 من جانبها، أعلنت وزارة الدفاع في كوريا الجنوبية في أعقاب اللقاء بين وزيري دفاع البلدين، أن واشنطن مستعدة لنشر "THAAD" في أراضي البلاد. مشيرةً إلى أن نشر المنظومة سيتم في عام 2017 وفق الجدول المتفق عليه.

وتابعت "سيكون الحلفاء مستعدين للرد على أي خطوات عدوانية من جانب كوريا الشمالية.

يذكر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد لوح باتخاذ موقف أكثر تشددا تجاه الصين ولا سيما طموحاتها لتوسيع حدودها البحرية.

المصدر: وكالات

الملخص:

قالت وسائل إعلام دولية إن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس يحاول تهدئة قلق الصين حيال الخطط الأمريكية لنشر منظومة الدرع الصاروخية في كوريا الجنوبية.

أخبار ذات صلة