حماس تحذر الاحتلال من استمراره بقمع أسرى نفحة والنقب

حملت حركة حماس الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تداعيات العملية القمعية والتصعيد الهمجي الخطير بحق الأسرى في سجني نفحة والنقب. وقالت الحركة في بيان لها

حملت حركة حماس الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تداعيات العملية القمعية والتصعيد الهمجي الخطير بحق الأسرى في سجني نفحة والنقب.

وقالت الحركة في بيان لها مساء الأربعاء:" إن مصلحة السجون تمارس انتهاكات وإهانات وتنكيل وجرائم يومية وعمليات انتقامية بحقهم والتي تأتي مباشرة بعد إقرار حكومة الاحتلال سلسلة خطوات تصعيدية بحق الأسرى وعوائلهم".

وأكدت أن ما قام به الأسير التي وصفته بالبطل خالد السيلاوي والأسير البطل أحمد عمر نصار هو" عمل بطولي شجاع ودفاع عن النفس وردًا على كل عمليات الإذلال والانتهاكات المستمرة بحقهم".

وحذرت من استمرار هذه السياسات ما أسمتها الإرهابية القمعية بحق الأسرى، داعيةً  أبناء الشعب الفلسطيني "وقواه وفصائله كافة بتشكيل حالة إسناد عاجلة وقوية وفاعلة لانتفاضة السجون وبكل الأشكال والأساليب والأدوات".

كما دعت إلى التحرك في كل الاتجاهات ومع المؤسسات والمستويات كافة من أجل تعزيز صمود الأسرى وإجبار حكومة الاحتلال على احترام حقوقهم ووقف أي انتهاكات بحقهم.

وطالبت كل المؤسسات الحقوقية والإنسانية إلى التحرك الفوري والعاجل من أجل حماية الأسرى ووضع حد للجرائم الإسرائيلية اليومية المتواصلة بحقهم.

المصدر: الوطنية

الملخص:

حملت حركة حماس الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن تداعيات العملية القمعية والتصعيد الهمجي الخطير بحق الأسرى في سجني نفحة والنقب. وقالت الحركة في بيان لها

أخبار ذات صلة