غزة: إغلاق مؤسسة أسر الشهداء والجرحى من قبل أهالي الشهداء

أغلق عدد من أسر الشهداء صباح اليوم الاثنين، مقر مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى في مدينة غزة، احتجاجاً على عدم صرف مستحقاتهم المالية، وتهميش ملفهم.

أغلق عدد من أسر الشهداء صباح اليوم الاثنين، مقر مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى في مدينة غزة، احتجاجاً على عدم صرف مستحقاتهم المالية، وتهميش ملفهم.

وأفاد مراسلنا بمدينة غزة، أن أسر الشهداء قاموا بإغلاق مقر المؤسسة بعدما طردوا الموظفين ومنعوهم من الدخول إليها، تنديداً بعدم الاستجابة لمطالبهم وتنفيذ الوعودات التي قطعت لهم بصرف مخصصاتهم المالية.

وعقب إغلاقهم للمؤسسة، أقام أهالي الشهداء خيمة اعتصام امامها مطالبين الحكومة والجهات المختصة بالتدخل الفوري لحل قضيتهم وصرف مخصصاتهم المالية.

بدوره، قال المتحدث باسم أسر الشهداء علاء البراوي إنه كانت هناك وعودات من مديرة مؤسسة أسر الشهداء والجرحى انتصار الوزير "أم جهاد" بصرف المخصصات المالية لأسر الشهداء بتاريخ 30 يناير الجاري.

وأوضح البراوي أن أسر الشهداء تعاطوا مع الوعودات وذهبوا اليوم إلى البنوك لكنهم لم يجدوا مخصصاتهم المالية فتوجهوا للمؤسسة لمقابلة المسؤولين بها لكنهم لم يجدوا أحداً فاضطروا لإغلاقها لحين إصدار قرار بصرف مخصصاتهم.

أما الحاجة أم علي القايض وهي والدة لثلاثة شهداء، فأوضحت أنهم قاموا بإغلاق المؤسسة نتيجة عدم إيفاء المسؤولين بها لوعوداتهم.

وأشارت إلى أنهم تلقوا مسبقاً وعودات من "أم جهاد" بصرف مخصصاتهم بالتاريخ المذكور سابقاً، لكنهم تفاجئوا بأن الأمر لم يحدث.

وأكدت أم علي أن إغلاق المؤسسة يعتبر أول خطوات التصعيد لحين صرف المخصصات المالية الخاصة بالشهداء.

من جهته، قال مدير مؤسسة أسر الشهداء والجرحى في غزة محمد النحال، إنهم تفاجئوا اليوم بدخول العشرات من أهالي شهداء حرب 2014، لمقر المؤسسة ومطالبتهم بإغلاق المكتب احتجاجا على عدم صرف مخصصاتهم.

المصدر: الوطنية

الملخص:

أغلق عدد من أسر الشهداء صباح اليوم الاثنين، مقر مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى في مدينة غزة، احتجاجاً على عدم صرف مستحقاتهم المالية، وتهميش ملفهم.

أخبار ذات صلة