الزراعة تعاين الأضرار الزراعية بعد رشها من قبل الاحتلال بالمبيدات

عاينت وزارة الزراعة أراضي المزارعين على الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وأراضي الـ 48، بهدف الإطلاع على حجم الأضرار والخسائر بفعل رش طائرات الاحتلال لمزروعات بالمبيدات قبل عدة أيام

عاينت وزارة الزراعة أراضي المزارعين على الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وأراضي الـ 48، بهدف الإطلاع على حجم الأضرار والخسائر بفعل رش طائرات الاحتلال لمزروعات بالمبيدات قبل عدة أيام.

وشارك في الجولة كلاً من وكيل الوزارة محمد جاد الله، ومدير عام وقاية النبات وائل ثابت، ومدير مديرية زراعة خان يونس كمال عقيل وعدد من موظفي الوزارة.

وأكد جاد الله في بيان صباح الاثنين، أن الوزارة تولي اهتمامًا خاصًا للمناطق الحدودية باعتبارها منطقة غنية بالزراعات المتنوعة، وهي السلة الغذائية لسكان قطاع غزة التي من خلالها يمكن توفير الأمن الغذائي والمنتجات الزراعية للسكان.

وكانت طائرات الاحتلال قامت الأسبوع الماضي برش مبيدات على أراضي المواطنين شرق محافظة الوسطى وخانيونس، وتركزت عملية الرش شرق بلدات عبسان الصغيرة والكبيرة وخزاعة.

ولفت جاد الله إلى أن القطاع الزراعي يعاني خلال العاميين الماضيين من رش المبيدات الزراعية على طول الشريط الحدودي في غزة، الأمر الذي أدى إلى خسائر فادحة بالنسبة للمزارعين، لافتاً أن وزارته بصدد إحصاء الأضرار والخسائر.

وذكر أن الاحتلال يتذرع في كل مرة يقوم فيها برش الأراضي الزراعية على الحدود، أنه يريد أن يتخلص من الأعشاب الموجودة على الشريط الحدودي على مسافة 300 متر.

ودعا إلى ضرورة وقوف المؤسسات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان مع المزارعين واتخاذ الإجراءات الفاعلة لتقليل الخسائر أو تفاديها، والضغط على الاحتلال لوقف هذه الممارسات التي تضر بالبيئة والزراعة الفلسطينية.

المصدر: الوطنية

الملخص:

عاينت وزارة الزراعة أراضي المزارعين على الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وأراضي الـ 48، بهدف الإطلاع على حجم الأضرار والخسائر بفعل رش طائرات الاحتلال لمزروعات بالمبيدات قبل عدة أيام

أخبار ذات صلة