سلطة المياه: محطات التحلية تحتاج 50 ميغا واط لتشغليها

قال نائب رئيس سلطة المياه في قطاع غزة مازن البنا إن قطاع غزة دخل في المنطقة الخطيرة لاستدامة الخزان الجوفي للقطاع، مشيرا إلى أن محطات تحلية مياه البحر ومحطات تحلية المياه العادمة التي يجري

قال نائب رئيس سلطة المياه في قطاع غزة مازن البنا إن قطاع غزة دخل في المنطقة الخطيرة لاستدامة الخزان الجوفي للقطاع، مشيرا إلى أن محطات تحلية مياه البحر ومحطات تحلية المياه العادمة التي يجري إنشاؤها ستنتج 55 مليون متر مكعب سنويا تحتاج إلى 50 ميغا واط من الكهرباء حال انتهاء أعمال المرحلة الأولى التي لم تنته بعد.

وقال البنا في حوار مع صحيفة " فلسطين " المحلية " كان من المفترض أن تكون محطات تحلية مياه البحر حسب الخطة الموضوعة لها جاهزة عام 2012م لتنتج 36 ألف متر مكعب من المياه يوميا"، مشيراً إلى أن المحطات الجاهزة حاليا تنتج 9 آلاف متر مكعب يوميا (3 ملايين متر مكعب سنويا) أي بنسبة 25% من الخطة الموضوعة لتحلية مياه البحر.

وأشار إلى قيام الاحتلال الإسرائيلي مؤخرا بتزويد القطاع بخمسة ملايين متر مكعب من المياه الإضافية حسب اتفاقية أوسلو، وهذه الكمية إضافية عن نفس الكمية التي تزود بها (إسرائيل) القطاع منذ أوسلو، موضحاً، أن السلطة تشتري مياها من شركة "ميكروت" الإسرائيلية بقرابة 8 ملايين دولار.

وأضاف البنا أن مصادر مياه الشرب بغزة حاليا تنتج 7 ملايين متر مكعب من المياه سنويا وذلك من خلال محطات تحلية مياه البحر التي تنتج حاليا 9 آلاف متر مكعب من المياه يوميا ( 3 ملايين متر مكعب سنويا).

وتابع "يضاف إلى تلك الكمية، محطات التحلية الخاصة التي توزع المياه على المواطنين وتنتج نفس الكمية السابقة ( 9 آلاف متر مكعب)، مقدرا ما تنتجه محطات تحلية المياه التابعة لمصلحة مياه بلديات الساحل بنحو 2500 متر مكعب يوميا (مليون متر مكعب سنويا ).

وأشار إلى أن هناك 200 بئر تابعة للبلديات بالقطاع تنتج 90 مليون متر مكعب سنويا وتذهب هذه الكمية للاستخدامات المنزلية، من إجمالي عدد الآبار البالغة 10 آلاف بئر مياه بغزة منها 6 آلاف بئر للزراعة (50% غير مرخصة)، وقرابة 3 آلاف بئر منزلي.

وبين أن حاجة الفرد للمياه بغزة تصل إلى 150 لترا من المياه يوميا، أي بواقع 300 ألف متر مكعب من المياه لأغراض الشرب والأغراض المنزلية لمليوني غزي يوميا، بواقع 110 ملايين متر مكعب سنويا.

وأوضح البنا أن دول العالم حددت معيار الفقر المائي في الدول التي يقل فيها نصيب الفرد عن ألف كوب من المياه سنويا، لذلك يعتبر قطاع غزة فقيرا مائيا، لأن نصيب الفرد فيه 35 كوبا للشخص الواحد فيه سنويا.

وأكد أن استنزاف الخزان الجوفي يؤدي إلى الإضرار بنوعية المياه بأن تصل الملوحة لمستويات لا يمكن استخدام المياه فيها، مشيرا إلى أن 50% من الآبار التابعة لبلدية غزة والبالغة عددها 80 بئرا تصل فيها نسبة الكلورايد أكثر من ألف ملغم.

المصدر: صحيفة فلسطين

الملخص:

قال نائب رئيس سلطة المياه في قطاع غزة مازن البنا إن قطاع غزة دخل في المنطقة الخطيرة لاستدامة الخزان الجوفي للقطاع، مشيرا إلى أن محطات تحلية مياه البحر ومحطات تحلية المياه العادمة التي يجري

أخبار ذات صلة