الإعدام شنقاً والمؤبد لمدانين بالقتل في غزة

تاريخ النشر : أخر تحديث : 2017-05-25 20:38:23

الإعدام شنقاً والمؤبد لمدانين بالقتل في غزة

أصدرت محكمة بداية غزة حكمًا بالإعدام شنقاً حتى الموت، والمؤبد والحبس بحق مواطِنين أدينا بتهمة القتل قصداً خلافاً لمواد القانون الفلسطيني. وأدانت هيئة الجنايات

أصدرت محكمة بداية غزة حكمًا بالإعدام شنقاً حتى الموت، والمؤبد والحبس بحق مواطِنين أدينا بتهمة القتل قصداً خلافاً لمواد القانون الفلسطيني.

وأدانت هيئة الجنايات الخطيرة  المدانين بالتهم المسندة إليهما في قضية مقتل المغدور ناهض إبراهيم الصواف ، حيث حكمت بمعاقبة المدان الأول (خ/ش)، بالإعدام شنقاً حتى الموت عن تهمة القتل قصداً بالإشتراك وحمل سكين في مناسبة غير مشروعة وإهانة الشعور الديني خلافاً لمواد القانون ومعاقبة المتهم الثاني (ف/ش) بالحبس المؤبد وذلك عن تهمة القتل بالاشتراك ومصادرة السكين المضبوطة.

وجاء حكم الإعدام بعد جلسات محكمة مطولة تم خلالها سماع بيّنات الإثبات من قبل النيابة العامة ولم يتم توقيع ورقة مصالحة بين العائلتين حتى الآن.

يذكر بأن المتهمان قتلا المجني عليه ناهض إبراهيم الصواف بتاريخ 8/11/2010وذلك بأن بيتا النية على قتله وأعدا العدة لذلك أداة حادة (سكين) وما أن ظفرا به حتى قام المتهم الأول بطعنه في ظهره فأحدث به إصابات أودت بحياته، بينما كان المتهم الثاني يقوم بتثبيت المجني عليه لتمكين المتهم الأول من قتله وذلك بوجه غير مشروع، وقام المتهم الأول بإهانة الشهور الديني (سب الذات الإلهية) للمجني عليه المغدور وذلك بدون وجه مشروع 

المصدر: الوطنية

الملخص:
أصدرت محكمة بداية غزة حكمًا بالإعدام شنقاً حتى الموت، والمؤبد والحبس بحق مواطِنين أدينا بتهمة القتل قصداً خلافاً لمواد القانون الفلسطيني. وأدانت هيئة الجنايات

أصدرت محكمة بداية غزة حكمًا بالإعدام شنقاً حتى الموت، والمؤبد والحبس بحق مواطِنين أدينا بتهمة القتل قصداً خلافاً لمواد القانون الفلسطيني. وأدانت هيئة الجنايات

أخبار ذات صلة