خلاف بين أنصار أوباما وتويتر بسبب ترامب

سادت موجة من الغضب في صفوف متابعي رئيس الولايات المتحدة السابق "باراك أوباما"، حيث وجدوا أنفسهم متابعين تلقائياً للرئيس الجديد "دونالد ترامب".

سادت موجة من الغضب في صفوف متابعي رئيس الولايات المتحدة السابق "باراك أوباما"، حيث وجدوا أنفسهم متابعين تلقائياً للرئيس الجديد "دونالد ترامب".

وكان أوباما هو المتحكم بحساب"POTUS@" ، وهو الحساب الرسمي للرئيس الأمريكي وبتنصيب ترامب الجمعة الماضي رسمياً، أصبح هو المتحكم الجديد في هذا الحساب.

بعد رحيله عن البيت الأبيض، أصبح أوباما يتحكم بحسابين هما  "POTUS44@" و "BarackObama@"، مما دفع متابعي أوباما للاستفسار عن سبب عدم تحوليهم لهذين الحسابين فضلاً عن تحويلهم لحساب دونالد ترامب الرئاسي .

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لتويتر جاك دورسي "لقد كان خطأً و لم يكن أمرا صائبا، نحن نعترف بالخطأ وتعتذر.. لا مبررات"، حسب ما ذكرت صحيفة "تلغراف".

المصدر: وكالات

الملخص:

سادت موجة من الغضب في صفوف متابعي رئيس الولايات المتحدة السابق "باراك أوباما"، حيث وجدوا أنفسهم متابعين تلقائياً للرئيس الجديد "دونالد ترامب".

أخبار ذات صلة