نحو 30 قتيلا بضربة استهدفت قيادي داعشي بالموصل

أفاد سكان بمدينة الموصل العراقية، بمقتل حوالي 30 مدنيًا الأسبوع الماضي في ضربة جوية بمنطقة يسيطر عليها تنظيم "داعش". وأوضح السكان أنهم رأوا سقوط ثلاث

أفاد سكان بمدينة الموصل العراقية، بمقتل حوالي 30 مدنيًا الأسبوع الماضي في ضربة جوية بمنطقة يسيطر عليها تنظيم "داعش".

وأوضح السكان أنهم رأوا سقوط ثلاثة صواريخ على الأقل في منطقة الموصل الجديدة بغرب المدينة يوم الخميس الماضي، في ضربة استهدفت فيما يبدو منزل قيادي كبير في التنظيم يدعى حربي عبد القادر، وفق ما نشرته قناة "سكاي نيوز".

وأشار أحد السكان يوم الجمعة الماضي إلى أن عبد القادر لم يكن في المبنى وقت الضربة، لكن عددا من أفراد أسرته قتلوا.

وقال الشهود إنه لم يتضح إن كانت الضربة من تنفيذ التحالف الدولي الذي يقاتل داعش أم القوات العراقية التي تحقق تقدما في مواجهة المتشددين بالمدينة.

ولا يزال تنظيم داعش يسيطر على المناطق الواقعة على الضفة الغربية لنهر دجلة في المدينة.

ويمر النهر عبر الموصل من الشمال إلى الجنوب.

واستعادت القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة كل مناطق شرق الموصل تقريبا في إطار مسعاها لإخراج المتشددين من المدينة، وهي آخر معقل كبير للتنظيم في العراق.

المصدر: سكاي نيوز

الملخص:

أفاد سكان بمدينة الموصل العراقية، بمقتل حوالي 30 مدنيًا الأسبوع الماضي في ضربة جوية بمنطقة يسيطر عليها تنظيم "داعش". وأوضح السكان أنهم رأوا سقوط ثلاث

أخبار ذات صلة