إصابة مواطنين بالرصاص والعشرات بالاختناق في بلعين

أصيب مواطنان اليوم الجمعة، والعشرات من المواطنين والمتضامنين الأجانب بالاختناق الشديد اثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع في مسيرة بلعين الأسبوعية غرب مدينة رام الله. وأوضح منسق اللجنة الشعبية عبد الله أبو رحمة، أن الفتى

أصيب مواطنان اليوم الجمعة، والعشرات من المواطنين والمتضامنين الأجانب بالاختناق الشديد اثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع في مسيرة بلعين الأسبوعية غرب مدينة رام الله.

وأوضح منسق اللجنة الشعبية عبد الله أبو رحمة، أن الفتى عبد الخالق برناط أصيب برصاصة اسفنجية في رأسه نقل على إثرها إلى مجمع فلسطين الطبي في رام الله لتلقي العلاج، والمواطن أشرف ابو رحمة أصيب برصاصة مطاطية وقد عولج ميدانيا من خلال طواقم الإسعاف الموجودة في القرية.

كما أصيب العشرات من المواطنين والمتضامنين الأجانب بالاختناق الشديد إثر استنشاقهم الغازالمسيل للدموع، ونجع المتظاهرون في التسلق على الجدار ورفع الاعلام الفلسطينية.

وجاءت المسيرة للتعبير عن رفض وعودات الرئيس الامريكي القادم ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، حيث هتف المتظاهرون ضد هذه السياسة معتبرين أنها تعبر عن قتل لحل اقامة الدولة الفلسطينية وقتل للحلم بالحرية والاستقلال والتي فيها انتهاك للحقوق الفلسطينية.

وقد عبرت اللجنة الشعبية على لسان منسقها عبد الله ابو رحمة عن رفضهم لتلك السياسات والإصرار على الاستمرار في المسيرات والتظاهر ضد إسرائيل وكل من يساندها ويدعمها حتى زوال الاحتلال.

وأوضح أن بلعين تقترب من نهاية عامها الـ 12 في التظاهر ضد الجدار والاستيطان والاحتلال بكافة أشكاله.

ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات والأغاني الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية، ومقاومة الاحتلال والتصدي لسياسة مصادرة الأراضي، والدعوة إلى إطلاق سراح جميع الأسرى والحرية لفلسطين.

المصدر: الوطنية

الملخص:

أصيب مواطنان اليوم الجمعة، والعشرات من المواطنين والمتضامنين الأجانب بالاختناق الشديد اثر استنشاقهم الغاز المسيل للدموع في مسيرة بلعين الأسبوعية غرب مدينة رام الله. وأوضح منسق اللجنة الشعبية عبد الله أبو رحمة، أن الفتى

أخبار ذات صلة