داخلية غزة توضح ملابسات ما حدث مع الصحفيين في جباليا

أكدت وزارة الداخلية بغزة، احترامها للصحفيين كافة، وحرية العمل الصحفي بالقطاع. وقال المتحدث باسم الداخلية إياد البزم في بيانٍ صحفي وصل الوطنية ،الجمعة، : "

أكدت وزارة الداخلية بغزة، احترامها للصحفيين كافة، وحرية العمل الصحفي بالقطاع.

وقال المتحدث باسم الداخلية إياد البزم في بيانٍ صحفي وصل الوطنية ،الجمعة، : " بخصوص ما حدث مع الصحفي محمد البابا في مخيم جباليا أثناء تغطيته لاحتجاج المواطنين على أزمة الكهرباء؛ فإنه تعرض لكدمة غير مقصودة في الوجه أثناء محاولة الشرطة إبعاد المواطنين عن مقر شركة الكهرباء".

وأضاف البزم " وتم نقل البابا للمستشفى الأندونيسي لتلقي العلاج، وعلى الفور قمت بالتوجه للمستشفى للاطمئنان على سلامته، وتم إعادة مقتنياته له كما هي، وقدمت له اعتذارنا عما حدث، وقد غادر المستشفى في حينه".

أما بالنسبة لما حدث مع الصحفي فارس الغول، قال البزم إنه " لم يعتقل أو يتعرض لأي اعتداء؛ وإنما تم التحقق من هويته فقط"، مضيفاً "الداخلية أعادت على الفور هاتفه وبطاقته الشخصية له.

وكان المئات من أبناء مخيم جباليا خرجوا في تظاهرة مساء الخميس  احتجاجا على تدهور حالة الكهرباء في قطاع غزة خلال الأسابيع الأخيرة، حيث عبروا عن سخطهم من زيادة ساعات انقطاع الكهرباء، وقاموا بترديد العبارات المنددة، ورفعوا لافتات تطالب بإنهاء معاناتهم.

 

المصدر: الوطنية

الملخص:

أكدت وزارة الداخلية بغزة، احترامها للصحفيين كافة، وحرية العمل الصحفي بالقطاع. وقال المتحدث باسم الداخلية إياد البزم في بيانٍ صحفي وصل الوطنية ،الجمعة، : "

أخبار ذات صلة