#بدنا_كهرباء.. غضب واستياء سخرية وانتقاد

أطلق عدد من النشطاء الفلسطينيين وسم #بدنا_كهرباء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تعبيرًا منهم عن مدى تفاقم الأزمة التي تعصف بقطاع غزة منذ 10 سنوات.

أطلق عدد من النشطاء الفلسطينيين وسم #بدنا_كهرباء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تعبيرًا منهم عن مدى تفاقم الأزمة التي تعصف بقطاع غزة منذ 10 سنوات.

وجاءت المنشورات التي تضمنت الوسم ما بين التعبير عن الغضب والاستياء، والسخرية والانتقاد تجاه كل من يتحمل المسؤولية عن الأزمة وتفاقمها طول السنوات الماضية.

وكثر حجم استخدام الوسم بعد التظاهرة الضخمة التي خرجت شمال قطاع غزة، وشارك فيها آلاف المواطنين، وتدخلت أجهزة الأمن لتفريقهم بحجة أنه كانوا يعتدون على مقر شركة الكهرباء، ولك بإطلاق النار في الهواء.

من المنشورات على هذا الوسم "شرطي ما عنده كهرباء.. يضرب مواطن يهتف #بدنا_كهرباء.. عشان ما ينزعج المسؤول اللي عنده كهرباء"، و"هذا مكافأة شعب صمد وصبر عشر سنيين، هذا مكافأة شعب ضحى وقدم عشر سنيين ، شيء الاساسي صرنا نفتقر اله #بيكفي_عار".

وتضمنت المنشورات أيضًا "مليون تعظيم سلام لحراك الشباب من أجل الكهرباء، أنتم من يبعث فينا الأمل دائماً"، و"أراهن بعمري، إذا خرجت عشرة تظاهرات حاشدة كالتي انطلقت في مخيم جباليا، سيحصل الشعب على الكهرباء، سيضطر المتآمرون لإيجاد حلول سريعة وتختفي كل العقبات".

بينما جاء تعليق خارج السرب يقول "كل ما نطلبه كهرباء لـ 8 ساعات فقط، موضوع الكهرباء هذا عطول لا نعرفه، ليش احنا في نيويورك".

وبدأت أزمة الكهرباء في قطاع غزة منذ 2006 بعدما استهدفت طائرات الاحتلال محطة التوليد، وتفاقمت بعد ذلك بسبب الحصار والمناكفات السياسية بين حركتي حماس وفتح.

 

المصدر: الوطنية

الملخص:

أطلق عدد من النشطاء الفلسطينيين وسم #بدنا_كهرباء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تعبيرًا منهم عن مدى تفاقم الأزمة التي تعصف بقطاع غزة منذ 10 سنوات.

أخبار ذات صلة