أعمال بحث مستمرة عن الصياد المفقود ومطالبات بحماية للصيادين

عبرت سلطة الموانئ البحرية عن أسفها لفقدان الصياد الفلسطيني محمد أحمد الهسي في عرض بحر غزة، واعتبرت أن هذا الهجوم بمثابة اعتداء صارخ على كل قطاع الصيد.

عبرت سلطة الموانئ البحرية عن أسفها لفقدان الصياد الفلسطيني محمد أحمد الهسي في عرض بحر غزة، واعتبرت أن هذا الهجوم بمثابة اعتداء صارخ على كل قطاع الصيد.

وطالبت المجتمع الدولي بلجم قوات الاحتلال ومنعها من الاعتداء على الصيادين , والسماح لهم بدخول البحر وفق الاتفاقات الموقعة ودخول البحر ل30 ميل بحري كما كان سابقاً.

وكان مركب فلسطيني تعرض لاعتداء آثم فجر اليوم الخميس في عرض بحر غزة من قبل قوات الاحتلال، حيث قامت بصدمه بشكل متعمد , الأمر الذي أدى إلى فقدان الصياد ولا يزال البحث جارياً عنه حتى هذه اللحظة.

وفي التفاصيل، قال بيان للجان الصيادين، أن مركب الصياد رشاد الهسي كان متوقفاً في تمام الساعة التاسعة من مساء الاربعاء في عرض البحر قباله ساحل السودانية شمال غزة على بعد 5 اميال يمارس عمله دون اي خرق للمساحة التي تفرضها بحرية الاحتلال، قام احد الزوارق بصدمه دون أي سابق إنذار، مما أدى الى انقلاب المركب واغراقه وتدميره بشكل كامل وفقدان أحد الصيادين.

وذكرت اللجان أن أعمال البحث لا زالت مستمرة عن الصياد المفقود، مطالبة بالكشف عن مصيره والتدخل العاجل والفوري لتوفير الحماية  للصيادين وتأمين وصولهم لمصادر رزقهم دون أن يتم التعرض لهم اثناء ممارسه عملهم.

كما طالب المجتمع الدولي بمحاسبة الاحتلال على جرائمه المتصاعدة والمستمرة بحق الصيادين، والتدخل الفوري لرفع الحصار البري والبحري الفروض على قطاع غزة.

 

 

المصدر: الوطنية

الملخص:

عبرت سلطة الموانئ البحرية عن أسفها لفقدان الصياد الفلسطيني محمد أحمد الهسي في عرض بحر غزة، واعتبرت أن هذا الهجوم بمثابة اعتداء صارخ على كل قطاع الصيد.

أخبار ذات صلة