حماس: استعادة جنود الاحتلال يكون بالاستجابة لشروط المقاومة

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إنه لا مجال أمام "إسرائيل" لاستعادة جنودها المفقودين في غزة، سوى دفع الثمن والاستجابة لشروط المقاومة. و

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إنه لا مجال أمام "إسرائيل" لاستعادة جنودها المفقودين في غزة، سوى دفع الثمن والاستجابة لشروط المقاومة.

وأضافت الحركة في بيان صحافي وصل لـ"الوطنيـة" نسخة عنه مساء الاثنين، أن قرارات المجلس الوزاري الإسرائيلي "الكابينت" للتعامل مع الأسرى في سجونه وجثامين الشهداء عنصرية عدوانية بامتياز.

واعتبرت أن تلك القرارات تمثل "انتهاكا للأعراف والقوانين الدولية، وتعكس همجية الاحتلال وفاشيته وسياسته الإجرامية التي استخدمها مع أسرانا وشهداء شعبنا على مدار سنوات طويلة من الزمن".

وقالت إن "مثل هذه القرارات والسياسات لن تنال من عزيمة شعبنا ولن تكسر إرادة المقاومة، ولن تؤثر مطلقاً على مواقف الحركة تجاه حقوق أسرانا وإصرارنا على إطلاق سراحهم".

وأقر المجلس الوزاري المصغر للحكومة الإسرائيلية "الكابينت" الأحد سلسلة من الخطوات العقابية بحق أسرى حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وشهدائها في محاولة للضغط على الحركة للإفراج عن الجنود الأسرى لديها.

وعرضت كتائب القسام الجناح العسكري لحماس قبل أشهر صور أربعة إسرائيليين وهم 4 عسكريين، اثنين منهما هما الضابط "هدار غولدين، "وشاؤول آرون" وهما من أصول أجنبية، و"أباراهام منغستو" من أصول إفريقية، و"هاشم بدوي السيد" من أصول عربية، رافضة الكشف عن أية تفاصيل تتعلق بهم دون ثمن.

وكانت الكتائب أعلنت أسر أورون شاؤول أثناء تصديها للاجتياح البري شرق مدينة غزة في يوليو 2014، فيما اختفت آثار جولدن في الأول من أوغسطس 2014 شرق مدينة رفح، وتقول "إسرائيل" أنهما قتلا.

المصدر: الوطنية

الملخص:

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إنه لا مجال أمام "إسرائيل" لاستعادة جنودها المفقودين في غزة، سوى دفع الثمن والاستجابة لشروط المقاومة. و

أخبار ذات صلة