فدا تدعو حماس إلى رفض تصريحات أبو مرزوق

رفض الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا"، تصريحات القيادي في حركة حماس موسى أبو مرزوق عن الفدرالية باعتبارها حلا من الحلول الممكنة إذا تعذر إنهاء الانقسام.

رفض الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا"، تصريحات القيادي في حركة حماس موسى أبو مرزوق عن الفدرالية باعتبارها حلا من الحلول الممكنة إذا تعذر إنهاء الانقسام.

وقال الاتحاد الديموقراطي في بيان له اليوم الأحد، إن هذه التصريحات تخدم مخطط الحكومة الإسرائيلية الحالية الهادف إلى منع قيام دولة فلسطينية مستقلة وكاملة السيادة بعاصمتها "القدس الشرقية".

وطالب حركة حماس بالإعلان بشكل واضح وصريح عن رفضها القاطع لتصريحات أبو مرزوق والتي تمثل نهجا يروج لتعزيز الانقسام ولتكريس انفصال قطاع غزة عن الضفة، فضلا عن كونها تسيء للجهود التي تبذل لعقد اجتماع اللجنة المكلفة التحضير لالتئام المجلس الوطني الفلسطيني.

وأوضح أن التصريحات تتماشى مع ما قاله وزير التعليم الإسرائيلي وزعيم حزب "البيت اليهودي" المتطرف نفتالي بينت مؤخراً "إن الدولة الفلسطينية موجودة في قطاع غزة وسيتم إسقاط فلسطين من جدول الأعمال في العشرين من شهر الحالي عند تسلم الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب منصبه بشكل رسمي".

وأكد رفضه المطلق لطرح "الدولة المؤقتة" أو دولة دون قطاع غزة وغيرهما من أشباه الحلول الانتقالية.

وشدد على أن الحل الوحيد المقبول هو الدولة الفلسطينية المستقلة وكاملة السيادة على جميع الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1967 بعاصمتها القدس الشرقية.

المصدر: الوطنية

الملخص:

رفض الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا"، تصريحات القيادي في حركة حماس موسى أبو مرزوق عن الفدرالية باعتبارها حلا من الحلول الممكنة إذا تعذر إنهاء الانقسام.

أخبار ذات صلة