تحطم طائرة روسية على متنها العشرات

قالت وزارة الدفاع الروسية، الاثنين، إن طائرة من طراز إيل-18 تابعة لها تحطمت على بعد 29 كيلومترا من تيكسي في جمهورية ساخا (ياكوتيا)، التي تقع في الجزء الشمالي الشرقي من سيبيريا، بينما كان على متنها عشرات الأشخاص.

قالت وزارة الدفاع الروسية، الاثنين، إن طائرة من طراز إيل-18 تابعة لها تحطمت على بعد 29 كيلومترا من تيكسي في جمهورية ساخا (ياكوتيا)، التي تقع في الجزء الشمالي الشرقي من سيبيريا، بينما كان على متنها عشرات الأشخاص.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية عن الوزارة قولها إن الحادث لم يسفر عن سقوط قتلى، وإن 23 شخصا ممن كانوا على متن الطائرة نقلوا إلى المستشفى بينهم 16 في حالة خطيرة.

وقال مسؤولون محليون في ياكوتيا إن الرياح العاتية قد تكون سبب الحادث.

وكان موقع "سبوتنيك نيوز" قال أولا إن الطائرة قد "تحطمت" بينما كان على متنها 32 راكبا، و7 أشخاص من طاقمها، مشيرا إلى نجاة 4 أو 5 أشخاص فقط حسب ما وصفها بـ "تقديرات أولية" تبين لاحقا عدم دقتها.

وأضاف الموقع، نقلا عن مصادره، أن سبب الحادث قد يعود إلى خطأ من طاقم الطائرة في ظل الظروف الجوية السيئة.

يشار إلى أن طائرة إيل-18 هي طائرة ركاب ذات أربعة محركات صممت في خمسينيات القرن الماضي، وبعضها لا يزال في الخدمة مع الجيش الروسي في مهام نقل.

المصدر: سكاي نيوز

الملخص:

قالت وزارة الدفاع الروسية، الاثنين، إن طائرة من طراز إيل-18 تابعة لها تحطمت على بعد 29 كيلومترا من تيكسي في جمهورية ساخا (ياكوتيا)، التي تقع في الجزء الشمالي الشرقي من سيبيريا، بينما كان على متنها عشرات الأشخاص.

أخبار ذات صلة