الضميري: الأمن تدخل لإخراج 4 مواطنين من مقر الصليب الأحمر بالبيرة

أكد الناطق باسم المؤسسة الأمنية الفلسطينية عدنان الضميري أن دخول الأجهزة الأمنية لمقر الصليب الأحمر الدولي في مدينة البيرة جاء بسبب تواجد أربعة مواطنين داخل المقر بطريقة غبر رسمية ودون إذن أو عمل.

أكد الناطق باسم المؤسسة الأمنية الفلسطينية عدنان الضميري أن دخول الأجهزة الأمنية لمقر الصليب الأحمر الدولي في مدينة البيرة جاء بسبب تواجد أربعة مواطنين داخل المقر بطريقة غبر رسمية ودون إذن أو عمل.

وأوضح الضميري في بيان له مساء الأحد، أنه تم التحرك من قبل الشرطة الفلسطينية للتأكد من سلامة المنشأة وعدم الاعتداء عليها وإخلائها ممن فيها دون إذن أو عمل حسب الأصول والقانون.

وشدد أن الصليب الأحمر الدولي يعتبر مؤسسة دولية إنسانية يحكم عملها القانون الدولي والمواثيق الدولية، ودولة فلسطين مسؤولة عن أمنها بالوجود والعمل في دولة فلسطين وتأمين الحماية للمنشأة والممتلكات والموظفين.

وبيّن أن أي بلاغ يصل فيه تهديد لهذه المؤسسة أو موظفيها أو ممتلكاتها، يلزم الجهات الفلسطينية المختصة التدخل العاجل لحمايتها، وهذا ما حصل.

يذكر أن المواطنين الأربعة الذين تواجدوا في منشأة الصليب الأحمر الدولي دون إذن منه هم غير مطلوبين لقوى الأمن الفلسطيني، وتم إخلاؤهم دون المساس بالكرامة الإنسانية.

وأشار إلى أن قوات الأمن الفلسطينية دخلت إلى مقر الصليب الأحمر الدولي دون سلاح احتراما لمؤسسة الصليب الأحمر الدولي ودورها الإنساني والقوانين الدولية".

المصدر: الوطنية

الملخص:

أكد الناطق باسم المؤسسة الأمنية الفلسطينية عدنان الضميري أن دخول الأجهزة الأمنية لمقر الصليب الأحمر الدولي في مدينة البيرة جاء بسبب تواجد أربعة مواطنين داخل المقر بطريقة غبر رسمية ودون إذن أو عمل.

أخبار ذات صلة