أضرب عن الطعام 71 يومًا

الإفراج عن الأسير بلال كايد بعد اعتقاله 15 عامًا

تاريخ النشر : أخر تحديث : 2017-03-27 07:56:49

الإفراج عن الأسير بلال كايد بعد اعتقاله 15 عامًا

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مساء الاثنين عن الأسير بلال وجيه كايد من بلدة عصيرة الشمالية شمال مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، بعد اعتقال استمر 15 عاما، منها ستة شهور في الاعتقال الإداري.

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مساء الاثنين عن الأسير بلال وجيه كايد من بلدة عصيرة الشمالية شمال مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، بعد اعتقال استمر 15 عاما، منها ستة شهور في الاعتقال الإداري.

وتم الإفراج عن كايد من سجن "هداريم" وكان باستقباله عند حاجز جبارة القريب من طولكرم عدد من أفراد عائلته وأقربائه.

واعتقل كايد في 14 ديسمبر عام 2001 على خلفية انتمائه لكتائب أبو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والمشاركة بعمليات ضد الاحتلال، وصدر بحقه حكم بالسجن 14 عاما ونصف العام انتهت في 13 يونيو عام 2016.

لكن بدل الإفراج عنه، حوّل الاحتلال كايد للاعتقال الإداري لمدة ستة شهور، مما دفعه لإعلان إضراب مفتوح عن الطعام استمر 71 يوما، وأنهى إضرابه بتاريخ 24 أغسطس الماضي بعد الحصول على تعهد بعدم تجديد اعتقاله بعد انتهاء الستة شهور، وتثبيت موعد الإفراج عنه.

ويعتبر كايد من أبرز قيادات الجبهة داخل سجون الاحتلال، وتنقل خلال فترة اعتقاله بين عدة سجون، وتعرض للعزل أكثر من مرة على خلفية نشاطه القيادي.



المصدر: الوطنية