الأسيران أبو فارة وشديد يتعرضان لمضايقات غير مسبوقة

تاريخ النشر : أخر تحديث : 2017-03-24 08:04:39

الأسيران أبو فارة وشديد يتعرضان لمضايقات غير مسبوقة

قالت محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين أحلام حداد، إن "الأسيرين المضربين عن الطعام أنس شديد وأحمد أبو فارة يتعرضان لانتهاكات ومضايقات غير مسبوقة من قبل الحراس والطاقم الطبي الذي يتابع وضعهما في مستشفى "أساف هروفيه".

قالت محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين أحلام حداد، إن "الأسيرين المضربين عن الطعام أنس شديد وأحمد أبو فارة يتعرضان لانتهاكات ومضايقات غير مسبوقة من قبل الحراس والطاقم الطبي الذي يتابع وضعهما في مستشفى "أساف هروفيه".

وأفادت حداد في بيان صحافي وصل لـ"الوطنيـة" نسخة عنه مساء الاثنين، بأن الحراس يحاولون بشكل متواصل الاعتداء بالضرب على الأسيرين، وشتمهما بأقذر المسبات، كما يعمدون إلى تهديدهما بصورة مستمرة بالتنكيل والتعذيب وتركهما للموت.

أشارت إلى أن الطاقم الطبي لا يساعدهما في توفير أدنى متطلبات النظافة الشخصية، كما يعمد إلى وضعهما في غرف يتواجد فيها مرضى آخرون وسجناء مدنيون مرضى، لخلق حالة من عدم الراحة والقدرة على النوم.

وونوهت إلى أن الطاقم الطبي يقوم بجولات تفتيشية للمقتنيات الشخصية للأسيرين، إضافة لتفتيشها كمهمة عمل وحدات الاقتحام في السجون.

وطالب الأسيران شديد وأبو فارة كافة المؤسسات العاملة في قضية الأسرى والمؤسسات الحقوقية والقانونية وعلى رأسها الصليب الأحمر الدولي، بالتدخل لإنهاء معانتهما وعدم السماح لإدارة السجون والطاقم الطبي في مستشفى "أساف هروفيه"، بالتفرد بهما.

جدير بالذكر أن الوضع الصحي للأسيرين شديد وأبو فارة بات حرجا للغاية، وأنهما معرضان للموت في أي لحظة، بعد دخولهما يومهما الثاني والسبعين على التوالي في إضرابهما المفتوح عن الطعام ضد اعتقالهما الإداري



المصدر: الوطنية